أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » عودة لسطوة قوات النظام على طوابير الخبز في ريف درعا

عودة لسطوة قوات النظام على طوابير الخبز في ريف درعا

في مشهدٍ تكرر في السنوات الماضية، وعاد من جديد مع سيطرة النظام السوري على العديد من المناطق، شهد أهالي مدينة داعل في ريف درعا الشمالي عودةً لظاهرة استخدام طوابير الخبز لبسط سطوة قوات النظام على الأهالي.

إلى جانب المعاناة المترتبة عن الانتظار في البرد الشديد لوقتٍ طويل للحصول على الخبز وبكميات قليلة، تعرض الواقفون في الطوابير لإساءاتٍ من عناصر النظام الذين أجبروهم على الركوع وقاموا بإهانتهم وشتمهم بألفاظ مسيئة وفقاً لما نقلته مصادر محلية.

وعند تدخل أحد سكان المدينة واعتراضه على عنصر تابع للنظام السوري حاول تجاوز الطابور والحصول على الخبز دون انتظار، انهال الأخير على المدني بالضرب مع عناصر آخرين من المخابرات الجوية ومن ثم قيّدوه واعتقلوه، وفقاً لما أوردته المصادر.

وأثارت هذه الحادثة، حفيظة سكان المدينة تجاه ما يبدو أنّه بداية لعودة هيمنة الأفرع الأمنية وتحكمها في حياة السكان وتأكيدها من خلال ممارساتٍ كهذه على بسط سيطرتها، بعد سبع سنوات على غيابها.

وتعاني محافظة درعا بالعموم من نقصٍ حاد في مادة الطحين، كما تعاني المحافظة من شحٍ في مادة الغاز، ويصطف الآلاف من الأهالي يومياً في ظروفٍ صعبة، للحصول على ما تيسّر من الخبز أو على أسطوانة غاز.

إعداد: محمد الأحمد – تحرير: سارة اسماعيل

المصدر: الحل السوري