أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » سورية: وفاة 3 أشخاص وتضرر عشرات المنازل نتيجة الأمطار

سورية: وفاة 3 أشخاص وتضرر عشرات المنازل نتيجة الأمطار

ألحقت الأحوال الجوية السيئة أضرارا كبيرة بالعديد من مناطق سورية، وتسببت بوفاة ثلاثة أشخاص بحسب وسائل إعلام محلية أوردت أن طفلة في الثالثة من عمرها توفيت اليوم في مخيم الركبان على الحدود مع الأردن، نتيجة موجة البرد التي تضرب المنطقة.

وتسبب هطول الأمطار بأضرار متباينة في عشرات المنازل الطينية في محافظة الحسكة، ما أدى إلى وفاة امرأة وطفلها بعد أن انهار عليهما المنزل الطيني في قرية مخروم.

وذكرت مواقع محلية أن 33 منزلًا تضررت قرب سد الحسكة الجنوبي بسبب الأمطار الغزيرة التي شهدتها المحافظة خلال اليومين الماضيين، وارتفعت نسبة المياه في السد الواقع على نهر الخابور من 244 إلى 340 مليون متر مكعب، حسب مديرية الموارد المائية في المحافظة، كما أدت الأمطار إلى انهيار جزء من السور الحجري في تل الحسكة الأثري الواقع وسط المدينة.

وشهدت مدينة رأس العين في ريف الحسكة انهيارات أرضية في شوارع أحد أحيائها، دون وقوع إصابات بشرية.

وفي الشمال، انهار الجسر الواصل بين منطقة عفرين في ريف حلب الشمالي، وأطمة في الريف الشمالي لإدلب، من جراء الفيضانات التي ضربت المنطقة، وقالت مصادر محلية إن طريق دير بلوط- أطمة مقطوع، ويقتصر المرور فيه على المشاة فقط، مشيرة إلى فيضانات أغرقت المنطقة.

ويفصل طريق أطمة بين شمالي إدلب ومنطقة دير بلوط التابعة لريف حلب الشمالي، والخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة، ويعيش آلاف النازحين في مخيم أطمة على الحدود التركية، إضافة للمئات في مخيم دير بلوط بريف عفرين.

وتزامن انهيار الجسر مع مواجهات بين الفصائل المسلحة، وإغلاق “هيئة تحرير الشام” معبري الغزاوية وأطمة في ريفي إدلب وحلب، لمدة ثلاثة أيام، على خلفية الاشتباكات في المنطقة.

وفي مشاهد تعكس شدة هطول الأمطار، تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر أشخاصا يتنقلون في شوارع إحدى البلدات في إدلب عبر قارب، وقال الناشطون إن المياه غمرت شوارع البلدة القريبة من نهر العاصي

عدنان أحمد