أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » وزير الخارجية الفرنسي : قواتنا ستنسحب من سوريا عندما يتم التوصل إلى “حل سياسي” في هذا البلد

وزير الخارجية الفرنسي : قواتنا ستنسحب من سوريا عندما يتم التوصل إلى “حل سياسي” في هذا البلد

رحب وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، بـ”التغيير” الظاهر في موقف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، من الانسحاب من سوريا.

واشار لودريان الى ان القوات الفرنسية موجودة الى جانب القوات الامريكية في العراق، وقسم اخر منها موجودة في سوريا بشكل متواضع.

وجاءت تعليقات الوزير الفرنسي، اليوم الخميس 10.01.2019، في حديث لقناة “سينيوز” الفرنسية، وحول انسحاب قوات بلاده من سوريا، قال لودريان إن: بلاده ستنسحب عسكريا من سوريا عندما يتم التوصل إلى “حل سياسي” في هذا البلد، واكد بالقول: “بالتأكيد عندما يتم التوصل إلى حل سياسي سننسحب”.

وقامت فرنسا مؤخرا بتعزيز قواتها، في الاراضي السورية الخاضعة لوحدات حماية الشعب- الكردية، (منبج، عين عيسى، الرقة، الحسكة، شرق ديرالزور)، بعد اعلان الولايات المتحدة نيتها سحب قواتها من سوريا، وعارضت باريس قرار البيت الابيض بشدة، ثم عادت واشنطن وقالت ان: الانسحاب سيكون تدريجيا.

وعلق لودريان قائلا: “اليوم يعلن ترامب أن الانسحاب سيجري بشكل أبطأ، وهذا على الأرجح نتيجة الضغوط المتعددة عليه، من ضمنها الضغط الفرنسي”، واشار الى ان الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون تحدث الى الرئيس الامريكي عدة مرات، ووجد الوزير لودريان ان ترامب يتجه الى تغيير ايجابي.

وشدد وزير الخارجية الفرنسي، على ضرورة ضمان “أمن الكرد- السوريين، واصفا اياهم “أفضل حلفائنا”، على المستوى الدولي في مكافحة تنظيم داعش، مشيرا الى انهم سيصبحون “مهددين بشكل مباشر في حال الانسحاب الأميركي”.

وتساهم فرنسا منذ 2015 في التحالف الدولي لمكافحة الارهاب، بـ 1200 جندي، يشاركون في العمليات القتالية بسوريا، عبر الغارات الجوية وسلاح المدفعية والقوات الخاصة، اضافة الى دورات تدريبية للجيش العراقي.

المصدر: الاتحاد برس