أخبار عاجلة
الرئيسية » حقيقة أم إشاعة » داعش يطلب ممراً للانسحاب من شرق الفرات الى صحراء العراق والتحالف يخيره بين الاستسلام او الموت

داعش يطلب ممراً للانسحاب من شرق الفرات الى صحراء العراق والتحالف يخيره بين الاستسلام او الموت


فَقَدَ عناصر تنظيم داعش القدرة على القتال، وبدات تظهرعلامات انهيار التنظيم امام قوات سوريا الديمقراطية- قسد والتحالف الدولي، في شرق الفرات.

حيث طالب التنظيم قوات “قسد” و التحالف الدولي بممر آمن لسحب عناصره من المنطقة الى صحراء العراق، ونقل المرصد السوري عن مصادر محلية، ان التنظيم يشهد حالات فرار وتسلل الى الضفة الغربية للفرات، وسط انقسام قادته و عناصره بين (مُطالب بالاستسلام، الفرار،القتال)، حتى النهاية.

في حين رفضت قوات التحالف الدولي طلب التنظيم- الاول من نوعه- بالحصول على ممر آمن للانسحاب، وعرضت على عناصره خيار الاستسلام او الموت.

ونتيجة عجز التنظيم عن خوض معارك مباشرة ضد قوات “قسد”، فانه يعرقل تقدمها، الى المساحة الضيقة المتبقية تحت سيطرته في /السوسة، الباغوز الفوقاني/، بالاعتماد على (الالغام، عربات مفخخة، الانغماسيين)، حيث تمكن عناصره استرداد جزء من /الشفعة/، بعد قصف قوات “قسد”، بالصواريخ والمدفعية، الا ان الاخيرة تتابع تقدمها بالسيطرة على /ابوالحسن، البوخاطر، الشعفة/، ما يشير الى قرب انهيار التنظيم في /السوسة، الباغوز الفوقاني/، لينتهي جيبه الاخير على الضفة الشرقية للفرات.

وحسب احصائية للمرصد فانه منذ 11 ايلول/ سبتمبر 2018، فَقَدَ 367 مدني حياتهم جراء المعارك الدائرة بين “قسد” و داعش، اضافة الى مقتل 1087 من عناصره وقادته، فيما سقط 602 مقاتل لقوات سوريا الديمقراطية.

 




  • *هل الخبر حقيقة أم إشاعة؟

  • الاسم (يمكنك استخدام اسم مستعار)

  • لماذا تعتقد/تعتقدين الخبر

تنويه : ماينشر على صفحة حقيقة أم إشاعة تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع