أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » “آيفون” أم “أندرويد”؟ قُل لي هاتفك..أقول لك مَن أنت

“آيفون” أم “أندرويد”؟ قُل لي هاتفك..أقول لك مَن أنت

أصبحت الهواتف الذكية جزءاً من الهوية الشخصية، حيث يقضي كثير من الناس أكثر من خمس ساعات كل يوم في استخدام تلك الأجهزة.

ودرست مجموعة من الباحثين في جامعتي “لينكولن” و”لانكستر” البريطانيتين 500 مستخدم لهاتفي “أيفون” و”أندرويد”، واتجاهاتهم نحو الجهاز الذي يستخدمه كل منهم. وتوصل الباحثون إلى أن اختيار أحد الهواتف الذكية يكشف بعض السمات عن الشخصية البشرية، حسبما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”.

ووجدت الدراسة على سبيل المثال أن مستخدمي “أندرويد” أكثر أمانة من مستخدمي “آي فون”، لكن مستخدمي أيفون يغلب عليهم أن يكونوا من الشباب، وهم أكثر انفتاحاً، مقارنة بالمستخدمين الآخرين الذين يستعملون أجهزة “أندرويد”.

وحسب الدراسة، تميل النساء لاستخدام أجهزة “أي فون” أكثر من أي جهاز آخر، وتوصلت الدراسة إلى أن المرأة أكثر احتمالاً من الرجل، مرتين، لامتلاك “آي فون”، لكن الباحثين لم يذكروا السبب وراء ذلك، وبالمقابل يغلب على مستخدمي “أندرويد” أن يكونوا من الرجال كبار السن.

وقالت الدراسة أن السبب وراء كشف خيار الأفراد لأحد الأجهزة الذكية عن سمات شخصياتهم هو أن هذا الخيار يسمح لمشتري الجهاز بالتعبير عن نفسه. وقالت هيذر شو، المشاركة في إجراء الدراسة: “أصبح من الظاهر أكثر فأكثر أن الهواتف الذكية أضحت نسخة رقمية مصغرة من المستخدم نفسه”، مضيفة: “لا يحب كثير منا محاولة بعض الناس استخدام هواتفهم، لأنها تكشف الكثير عنا”.

ووجدت الدراسة أن المولعين بأجهزة “أي فون” ليسوا الأكثر رغداً في العيش من مستخدمي “أندرويد”، لكنها توصلت إلى أن مستخدمي “آي فون” يولون اهتماماً متزايداً بنظرة الآخرين إلى أجهزتهم باعتبارها ذات دلالة على وضعهم، وهم يميلون أكثر إلى إظهار مستوى أعلى من العواطف من غيرهم.

ومضى الباحثون خطوة متقدمة أكثر بدراستهم حينما صمموا برنامج كومبيوتر، مبنياً على ما توصلوا إليه من نتائج، يستطيع التنبؤ بنوع الهاتف الذي يمتلكه من يخضع للاختبار.

وقال الباحث دايفيد إيليس، في مقابلة مع موقع “سي نت” الأميركي: “نستطيع بناء نموذج إحصائي، يمكنه التنبؤ، إثر بعض الأسئلة الشخصية الموجهة إلى المختبرين، بنوع الهاتف الموجود في جيوبهم، بنسبة صدق تبلغ 70 في المئة”.

وخلص إيليس وزملاؤه، في دراستهم، إلى أن سمات الشخصية يمكن كشفها “من خلال أمور بسيطة، مثل اختيار نظام تشغيل هاتفك الذكي”.