أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » وزير الخارجية الفرنسي : مشاركة الأسد في العملية الانتخابية القادمة أمر وارد

وزير الخارجية الفرنسي : مشاركة الأسد في العملية الانتخابية القادمة أمر وارد

قال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، اليوم الأحد، إن مشاركة الرئيس السوري، بشار الأسد، في العملية الانتخابية القادمة أمر وارد، في حال اتفق الجميع على شكل التسوية السياسية في سوريا.

وأكد الوزير في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأردني أيمن الصفدي، عقد في عمّان، على «تمسك باريس بحل الأزمة في سوريا بطرق سياسية»، مشيرا إلى أن «الانتخابات جزء من هذه العملية، بالتوازي مع إصلاح الدستور الحالي» وفق ما نقلته وكالة «تاس».

وقدم لودريان مبررات لموقفه بالقول: «إن شروط عملية السلام تنطوي على عملية انتخابية تتم بطريقة شفافة. وإذا كان الرئيس بشار الأسد مرشحا، فليكن. وعلى السوريين أن يقرروا مستقبلهم».

وأعلن الوزير الفرنسي أن: «هذا هو السيناريو، بعد ذلك، سيصوت السوريون وما نأمله هو أن يقوم جميع السوريين بالتصويت، سواء كانوا نازحين أو لاجئين سيعنيهم اختيار ممثلين لهم، الأمر متروك للسوريين ليقرروا مستقبلهم».

وأردف لودريان أن الحرب في سوريا ما تزال مستمرة، مشيراً أن «البلاد تعيش حربين متزامنتين، هما الحرب ضد (داعش) التي لم تنته بعد؛ وبالتالي أخطأ من تصور أنه تم سحقه نهائياً، كما هناك أيضا حرب أهلية داخلية، وأحيانا تتقاطع هاتان الحربان».

يشار إلى أن ما صرّح به لودريان يناقض الموقف الفرنسي المعلن في ديسمبر الماضي، إذ اعتبرت الخارجية الفرنسية بقاء الرئيس السوري، بشار الأسد، في السلطة بعد تحقيق مصالحة هناك؛ بأنه «أمر غير واقعي».