أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مكالمة بين ترامب واردوغان ستمنع الاجتياح التركي وتؤسس لمنطقة عازلة

مكالمة بين ترامب واردوغان ستمنع الاجتياح التركي وتؤسس لمنطقة عازلة

أجرى الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والأمريكي دونالد ترامب الليلة الماضية مكالمة هاتفية بحثا فيها التطورات الميدانية في سورية والتغريدات الأخيرة للرئيس الأمريكي بشأن التهديدات التركية للقوات الكردية ورده على ذلك بالقول إن “مهاجمة الكرد في سورية سوف يؤدي إلى تدمير الاقتصاد التركي”.

وعبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في المكالمة الهاتفية عن ترحيبه مجدداً بقرار سحب القوات الأمريكية من سورية، وأكد أن بلاده مستعدة لتقديم الدعم الكامل للقوات الأمريكية، وأكد أردوغان أن “بلاده ليس لديها مشكلة مع الكرد ولكنها تحاول حماية نفسها من التنظيمات الإرهابية” حسب زعمه، وأضافت وكالة الأناضول أن الرئيسين بحثا “فكرة إنشاء منطقة آمنة خالية من الإرهاب في شمال سورية”.

وحسب ما ورد فإن الرئيسين اتفقا على “رفع العلاقات الاقتصادية بين بلديهما إلى أعلى مستوى”، ما يناقض تماماً التصريحات السابقة للرئيس الأمريكي بشأن “تدمير الاقتصاد التركي” إن قامت القوات التركية بمهاجمة الكرد في سورية.

وصرح الرئيس التركي اليوم الثلاثاء 15 كانون الثاني (يناير) بأنه “ينظر بإيجابية إلى مسألة إقامة منطقة آمنة بعمق عشرين ميلاً (32 كيلومتراً) في شمال سورية”، وأضاف أنه “من الممكن توسيعها”، وجاء تصريح أردوغان الأخير أمام جمع من الصحفيين في مقر البرلمان بالعاصمة التركية أنقرة ورجح أن يلتقي نظيره الروسي فلاديمير بوتين في الثالث والعشرين من شهر كانون الثاني (يناير) الجاري.