أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » حملة “أغيثوا عرسال” تجمع أكثر من 57 مليون دولار في قطر

حملة “أغيثوا عرسال” تجمع أكثر من 57 مليون دولار في قطر

جمعت حملة “أغيثوا عرسال” التي أطلقتها مؤسسة قطر الخيرية اليوم الثلاثاء، أكثر من 57 مليون دولار، وشهدت إقبالاً ملحوظاً من المواطنين والمقيمين، وشركات ومتاجر ومدارس، وتستمر حملة التبرعات حتى يوم غد الأربعاء.

ووجه أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بتخصيص 50 مليون دولار دعماً للاجئين والنازحين السوريين الذين يعانون أوضاعاً إنسانية صعبة من جراء النزوح وبرد الشتاء القارس.

وتقدم قطر هذه المنحة على شكل حزمة من المعونات الإغاثية العاجلة ومجموعة من البرامج التنموية، من خلال “صندوق قطر للتنمية” إلى السوريين اللاجئين في كل من تركيا ولبنان والأردن، فضلا عن النازحين في الداخل السوري.

وسيتم توزيع مبلغ المنحة التي تعهد بها أمير قطر، بواقع 20 مليون دولار لدعم النازحين في الداخل السوري، و10 ملايين دولار لبرامج دعم اللاجئين في كل من الأردن وتركيا ولبنان، بجموع 30 مليون دولار.

وتم تخصيص خمسة ملايين ريال قطري للاجئين السوريين في لبنان، لدعم حملة الإغاثة في عرسال، والتي تشرف عليها “جمعية قطر الخيرية”، وسيتولى صندوق قطر للتنمية التنسيق مع عددٍ من شركائه كـ”الخوذ البيضاء” ووكالات الأمم المتحدة لصرف المبالغ في برامج إغاثة إنسانية مباشرة للتخفيف من آثار برد الشتاء، بالإضافة إلى البرامج التنموية في قطاعات التعليم والخدمات الصحية.

وقال مدير إدارة العلاقات العامة في “قطر الخيرية”، عادل لامي، إنه “من المؤلم أن يكون البرد سبب وفاة أناس يشاركونك في الدين والدم. قطر الخيرية من أوائل الجمعيات الإنسانية التي تمكنت من الوصول إلى المخيمات المتضررة في عرسال الأسبوع الماضي، بعد العاصفة نورما، وقدمت مساعدات شملت وقود التدفئة والبطانيات والملابس الشتوية والشوادر لحماية الخيام من الأمطار والرياح، بالإضافة إلى توزيع حصص غذائية على العائلات بالتنسيق مع اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية في لبنان”.

ورغم الظروف الصعبة التي واجهت الفريق الإغاثي القطري بسبب تراكم الثلوج، وصعوبة التحرك في الطرق المؤدية إلى المخيمات، إلا أنه استفاد من مساعداتها نحو 17 ألف لاجئ سوري، معظمهم من الأطفال والنساء والمرضى والمسنين والأشخاص ذوي الإعاقة.

وتجاوباً مع الحملة قدم الهلال الأحمر القطري مساعدات إغاثية عاجلة إلى الأسر الأكثر تضرراً من اللاجئين السوريين في مخيمات اللجوء في “عرسال”، وذكر الهلال الأحمر القطري في بيان صحافي، أن فرقه في لبنان، “وزعت بطانيات وشوادر على الأسر المحاصرة في المناطق الأشد حاجة بمخيمات وادي عطا ووادي سويد ووادي أرنب، واستفاد منها 444 أسرة سورية”.