أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » نقيب أطباء دمشق يطالب باغلاق جميع المراكز الطبية في الجمعيات الخيرية لأنها تقدم خدماتها بأرخص من تسعيرة النظام

نقيب أطباء دمشق يطالب باغلاق جميع المراكز الطبية في الجمعيات الخيرية لأنها تقدم خدماتها بأرخص من تسعيرة النظام

طالب نقيب أطباء دمشق يوسف أسعد بإغلاق جميع المراكز الطبية في الجمعيات الخيرية، وذلك في مداخلته أمام أعضاء مجلس محافظة دمشق في جلسته التي عقدت يوم الخميس 17 كانون الثاني (يناير).

وعزا أسعد طلبه الذي وصفه متابعون بأنه “غريب” و “ضحيته المواطنون” إلى أن تلك المراكز “تقدم خدماتها بأقل من الحد الأدنى من تسعيرة وزارة الصحة”، وذلك وفقاً لصحيفة الوطن الموالية، وأضاف أسعد أن تلك المراكز “تخفض السعر للكشف الطبي مقابل حصولها من المريض على مبالغ كبيرة نتيجة العمليات الجراحية”.

وشدد نقيب أطباء دمشق على عدم ثقته بالأدوية الأجنبية خصوصاً المهربة من لبنان، مشيراً إلى “وجود أدوية ليس لها أي فعالية”، موضحاً أن الأطباء “يعانون من التسعيرة المحددة منذ 2004 ولم يتم رفعها حتى الآن، ما يدفعهم إلى مخالفة التسعيرة لأنها غير منصفة” حسب زعمهم.

وحسب المصدر فإن تصريحات نقيب الأطباء قوبل باعتراض عدد من أعضاء المجلس وذلك ما دفع نائب رئيس مجلس محافظة دمشق إلى التأكيد على أن “الجمعيات الخيرية تقدم خدمات متميزة وخصوصاً في الجانب الصحي”.

ويشتكي السوريون في مناطق سيطرة قوات النظام عموماً وفي العاصمة دمشق بشكل خاص من ارتفاع تسعير معاينات الأطباء وارتفاع تكاليف العناية الطبية، حيث تزيد تكاليف العمليات الجراحية في العاصمة عن مثيلاتها في مدينة حمص على سبيل المثال بنحو 50%!

 

المصدر: الاتحاد برس