أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » “قسد” صوّرت معتقلين بسجونها على أنهم منفّذو تفجير منبج

“قسد” صوّرت معتقلين بسجونها على أنهم منفّذو تفجير منبج

أعلنت عشيرة عربية تسكن مدينة منبج، شمال شرقي حلب، أن حزب الاتحاد الديمقراطي التابع لمليشيا “قوات سورية الديمقراطية” (قسد) صوّر معتقلين في سجونه من أبنائها على أنهم منفذو تفجير منبج، الذي قتل فيه جنود أميركيون ومدنيون وعناصر من المليشيا.

وأوضحت عشيرة البو سلطان، كبرى عشائر منطقة منبج في بيان، أن “قسد اتهمت أبناء العشيرة بتنفيذ هجوم منبج، الذي استهدف دورية للتحالف الدولي، إلا أنَّ من اتهمتهم هم في سجونها منذ أكثر من أربعة أشهر”.

وأضاف البيان أنَّ “الذين ظهروا في التقرير المصور لوسائل إعلام “قسد”، واتهمتهم بزعزعة الأمن والاستقرار داخل المدينة، هم في سجونها منذ أشهر وجرت وساطات لإطلاق سراحهم، إلا أن المليشيا رفضت ذلك”.

وطالبت العشيرة بالإفراج عن المعتقلين، ورفض استخدامهم في ما وصفتها بـ”اللعبة المسرحية المخابراتية الفاشلة”، وحمّلت مسؤولية سلامتهم لاستخبارات “قسد”.

ونشر إعلام “قسد” على صفحاته، أنه ألقى القبض على خلايا تابعة لفصائل عملية “درع الفرات” المدعومة من تركيا، واتهمهم بالوقوف خلف تفجير منبج.

وأكدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، مقتل أربعة موظفين تابعين لها، بينهم جنديان في الهجوم الانتحاري الذي وقع الأربعاء في مدينة منبج شمال سورية.

وأعلنت القيادة المركزية في الجيش الأميركي، أن جنديين أميركيين وموظفاً مدنياً في (البنتاغون) ومتعاقداً محليّاً يساند الجيش الأميركي في سورية، قتلوا الأربعاء في مدينة منبج، وأضافت أن ثلاثة جنود أميركيين آخرين أصيبوا.