أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مبادرة محلية لتخفيف معاناة السكان للحصول على الخبز في مدينة درعا

مبادرة محلية لتخفيف معاناة السكان للحصول على الخبز في مدينة درعا

درعا

أحدثت لجنة الأفران المحلية في منطقة درعا البلد، نموذجاً جديد لتسهيل حصول السكان على الخبز والتخفيف من معاناتهم، في ظل نقص كميات الطحين المخصصة لفرن درعا البلد الوحيد.

ويشمل النموذج تقسيم أحياء مدينة درعا إلى قطاعات، كل قطاع يُوزّع لسكانه بطاقة بلون مختلف عن ألوان بطاقات باقي القطاعات، ويتم تخصيص يومين من كل أسبوع لكل لون من البطاقات الموزعة لاستلام الخبز.

وقال (عقلة محاميد)، أحد أعضاء لجنة الأفران في مدينة درعا، لموقع الحل، إن “البطاقات الملونة، سيتم توزيعها بحسب بطاقات كل عائلة في درعا، لإحصاء عدد الأفراد وحصر كمية الخبز المطلوبة والكافية، ويتم كتابة الاسم وعدد الأفراد والرقم الوطني على كل بطاقة”.

وتوقع محاميد، أن يُسهم ذلك في انحسار معاناة السكان حيث أن كميات الخبز الموزعة قليلة نوعاً ما، لكن بهذه الطريقة يتم تحديد حاجة كل عائلة من الخبز، كما أن هذا التنظيم يخفف من الأزمة التي تحصل يومياً أمام الفرن للحصول على الخبز، في ظل الطقس السيء.

وقلّصت حكومة النظام، مخصصات منطقة درعا البلد من مادة الطحين بعد فرض سيطرتها على المنطقة، وأصبحت الكمية غير كافية لسكان المدينة الذين زادت أعدادهم بعد عودتهم من مناطق الريف، ما اعتبره البعض “سياسة تجويع للانتقام من أهالي المنطقة للتي خرجت منها أولى المظاهرات المناهضة للنظام في آذار عام 2011”.

المصدر: الحل السوري