أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » الشرق الأوسط ليس فقيراً.. إنه مليء بالمليونيرات! / مصر التي تضم 22 ألف مليونير !!!

الشرق الأوسط ليس فقيراً.. إنه مليء بالمليونيرات! / مصر التي تضم 22 ألف مليونير !!!

كشف تقرير أصدرته مؤسسة Wealth X، المُتخصصة في رصد الثروات حول العالم، أن نحو 571 ألف شخص في الشرق الأوسط تتراوح ثرواتهم بين مليون و30 مليون دولار، وتتوقع المؤسسة أن تكون مدينتان سعوديتان ومدينة إماراتية ضمن أسرع 40 مدينة في العالم من حيث تسارع نسق نمو  أعداد الأثرياء بها خلال السنوات الخمس المُقبلة.

ولفت التقرير إلى أن 22.4 مليون شخص حول العالم (نحو 2% منهم في الشرق الأوسط) يملكون ثروات تتراوح بين مليون إلى 30 مليون دولار وأن إجمالي ثرواتهم بلغت 61.3 تريليون دولار بنهاية عام 2018، فيما يبلغ مجموع ثروات “مليونيرات” الشرق الأوسط 1.7 تريليون دولار.

وبحسب تقرير Wealth X، استحوذ سكان أمريكا الشمالية على الحصة الأكبر من حج الثروة، ونمت ثرواتهم بنحو 2% العام الماضي، لتصل إلى 24.3 تريليون دولار. وارتفعت ثروات الأوروبيين بـ 4.4% لتصل إلى 16.1 تريليون دولار في عام 2018 فيما تراجعت ثروات مواطني أمريكا الجنوبية  بـ 7.4% إلى 1.9 تريليون دولار.

ويعيش مُعظم الأثرياء الذين يملكون ثروات تتراوح قيمتها بين مليون و30 مليون دولار في الولايات المُتحدة (8.7 مليون شخص)، ثم الصين (1.9 مليون شخص)، واليابان (1.6 مليون شخص)، وألمانيا (مليون شخص)، والمملكة المُتحدة (900,000 شخص)، ويبلغ إجمالي ثروة الأشخاص الذين يعيشون في المملكة المتحدة 2426 مليار دولار، بزيادة 36 مليار دولار عن عام 2017.

ويعد جيم راتكليف، مؤسس ورئيس شركة إنيوس للبتروكيماويات وشركة بريكستر، أغنى شخص في المملكة المتحدة، وتُقدر Wealth X ثروته بنحو 27 مليار دولار، وتقول المؤسسة إنه يمتلك “يختين عملاقين”.
مدن يحبها الأثرياء

ومن حيث المدن الأكثر احتواء للأثرياء، جاءت نيويورك في الصدارة بمليون مليونير، مما يجعلها حتى الآن أكبر مدينة للأثرياء، وحلت طوكيو الثانية إذ تضم 539 ألف مليونير، تليها لوس أنجلوس بـ 576 ألف مليونير.

وبحسب التقرير، تشهد أفريقيا أسرع نمو في أعداد الأثرياء. وتتوقع المؤسسة أن يزيد عدد المليونيرات في نيجيريا الغنية بالنفط بنسبة 16٪ خلال السنوات الخمس المُقبلة. ويوجد في نيجيريا حالياً 29.5 ألف مليونير، و”يسيطر” أغنى شخص فيها، أليكو دانغوتي، على ثروة قيمتها 10 مليارات دولار، ما يجعله الشخص الـ 134 الأكثر ثراء في العالم.
دول يتعايش فيها الأكثر فقراً والأكثر ثراءً

كشف التقرير أن مصر التي تضم 22 ألف مليونير، ستكون ثاني أسرع البلاد نمواً في أعداد الأثرياء بالعالم بنسبة 12.5%. وكذلك تتوقع المؤسسة ازدياد أعداد الأثرياء في بنغلادش بنسبة 11.4%، رغم أن 1 من بين كل 4 أشخاص يعانون الفقر، وفقاً لأرقام البنك الدولي. 

وتقول Wealth-X: “التوقعات المذكورة في التقرير مبينة على نتائج مباشرة للتوقعات الاقتصادية والمالية الأساسية في كل من هذه الأسواق”.

وكشف التقرير أن هُناك نحو 256 ألف شخص حول العالم تتخطى ثرواتهم الـ 30 مليون دولار، دون أن تحدد مناطقهم.
الأثرياء العرب

وكانت فوربس قد أطلقت “قائمة أثرياء العالم 2018” مُستثنيةً فيها لأول مرة الأثرياء السعوديين، لافتةً إلى أنها “فضلت” عدم إدراج 10 أثرياء من السعودية نظراً لتقارير تُفيد بمصادرة بعض الأصول عقب اعتقال نحو 200 شخصية سعودية من بينهم أمراء ورجال أعمال في فندق “ريتز كارلتون” بالرياض ضمن حملة لـ “مكافحة الفساد”.

وتصدّر القائمة التي ضمّت 31 ثرياً من الدول العربية، بثروة إجمالية بلغت 76.7 مليار دولار، رجل الأعمال المصري ناصف ساويرس بثروة تُقدر بـ 6.6 مليار دولار، ومن بعده جاء كل من عبدالله بن أحمد الغرير (5.9 مليار دولار) وماجد الفطيم (4.6 مليار دولار) وحسين سجواني (4.1 مليار دولار) من الإمارات، وفي المرتبة الخامسة حلّ كل من يسعد ربراب من الجزائر ونجيب ساويرس من مصر (4 مليار دولار).

وتصدرت الإمارات ولبنان الدول العربية من حيث أعداد الأثرياء في القائمة بـ 7 أثرياء لكل منهما، وتلتهما مصر بـ 6 أثرياء.

واعتمدت فوربس عند إعداد قائمة أثرياء العالم 2018 على: أسعار إغلاق الأسهم، وأسعار صرف العملات بتاريخ 9 فبراير 2018.
بلومبيرغ: أثرياء العالم خسروا 511 مليار دولار في 2018

كشفت وكالة “بلومبيرغ” في تقرير لها خسارة أثرياء العالم نحو 511 مليار دولار في 2018، ومن بين الأشخاص التي سلّطت الضوء عليهم كان الأمير السعودي الوليد بن طلال التي “اهتزت” ثروته عُقب اعتقاله في الريتز كارلتون ومصادرة جزء كبير من ثروته.

وقالت الوكالة إن “أغنى شخص في السعودية” الوليد بن طلال فقد 3.4 مليار دولار، وانخفضت ثروته الصافية بنسبة 60% منذ أن بلغت ذروتها في عام 2014.

ولفتت الوكالة إلى تراجع ثروة مؤسس “أمازون” جيف بيزوس إلى 115 مليار دولار قرب نهاية 2018، بعدما بلغت ذروتها في سبتمبر 2018 (168 مليار دولار). وتُلاحق بيزوس فضيحة جنسية تسببت بإنفصاله عن زوجته، ووفقاً لقانون الملكية المشتركة الذي تتبعه ولاية واشنطن، سيضطربيزوس إلى تقسيم الثروة بينه وبين زوجته بالتساوي.

وخسر مليارديرات الولايات المتحدة البالغ عددهم 173 شخصاً، 5.9% من ثرواتهم المقدرة بـ 1.9 تريليون دولار. 

المصدر: رصيف 22