أخبار عاجلة
الرئيسية » مشاريع سورية صغيرة » ياسين تيرو لاجئ سوري يفتح أبواب مطعم “بيت الفلافل” للموظفين الأميركيين مجاناً

ياسين تيرو لاجئ سوري يفتح أبواب مطعم “بيت الفلافل” للموظفين الأميركيين مجاناً

ساهم اللاجئ السوري ياسين تيرو، صاحب مطعم “بيت الفلافل” في أميركا، الحائز على لقب “ألطف مكان في أميركا” عام 2018، بمساعدة الأميركيين المتضررين من “الإغلاق الحكومي”، بتقديم وجبات مجانية لهم، في كلا مطعميه في نوكسفيل، بولاية تينيسي الأميركية.

وأوضح تيرو أنه شعر بضرورة فعل ما بوسعه لتخفيف العبء عن الموظفين الفيدراليين وعائلاتهم، وقال: “كان الأمر مهمًا بالنسبة لي، لأن هؤلاء الناس إخوتي وأخواتي، وكانوا بحاجة لمساعدتي لأنهم لم يحصلوا على رواتبهم”، وأضاف: “بالنسبة لشخص مثلي يعيش الحلم الأميركي، على الأراضي الأميركية، أعتقد أن كل عامل يجب أن يحيا بمستوى معيشي جيد”.

وأعلن تيرو عن نيته تقديم وجبات مجانية على صفحة مطعم “بيت الفلافل” على “فيسبوك”، بمنشور انتهى بوسم “جميعنا بحاجة للحب والفلافل”، وكتب: “يسرنا أن نعمل من أجلهم، لأنهم كانوا يعملون من أجلنا لوقت طويل، ولن نتخلى عنهم اليوم”، وفقًا لموقع “غود مورنينغ أميركا”.

كما كتب تيرو على صفحة “بيت الفلافل” بالأمس: “نحن سعداء للغاية، كمواطنين ومهاجرين ولاجئين من أصحاب الأعمال، بتقديم أقصى ما نستطيعه من مساعدة لمجتمعنا”، وأضاف: “نحن جميعنا بحاجة لنكون بجانب بعضنا في هذا الوقت الصعب”.

وفاز مطعم “بيت الفلافل” في العام الماضي، بمسابقة “ألطف مكان في أميركا”، من قبل مجلة “ريدرز دايجست”، ما جعل تيرو محط أنظار الكثير من وسائل الإعلام، وأجرى لقاءات مع العديد من مقدمي البرامج، ومن بينهم روبن روبرتس، مذيع شبكة ABC، الذي قال: “عندما ذهبت إلى نوكسفيل لمقابلة تيرو هناك، وجدت في مطعمه أكثر من مجرد طعام لذيذ، وجدت الحب بمجرد دخولي من الباب”.

وقدم تيرو وجبات مجانية للعديد من الناس، منذ إعلانه عن الخدمة يوم الإثنين الماضي، كما أوضح أنه سيستمر بمساعدة الموظفين الفيدراليين حتى انتهاء الإغلاق الحكومي في أميركا، وأنهم يستطيعون طلب أي شيء من قائمة الطعام مجانًا، بمجرد إبراز هويتهم الرسمية.

https://www.youtube.com/watch?v=tD 3R2FJYrU

وافتتح تيرو مطعمه الأول في نوكسفيل عام 2014، ثم افتتح مطعمًا ثانيًا في وقت لاحق، وأصبح معروفًا في المنطقة، وأعلن أنه يطمح لنشر الحب من خلال الطعام، تحت شعار: “ما أن تقطع رغيف الخبز، تقطع الطريق أمام الكراهية”.

وأوضح تيرو أخيرًا أن أحد الموظفين الفيدراليين المتقاعدين تبرع لمطعمه بمبلغ 100 دولار، للمساعدة في تغطية نفقات الوجبات المجانية، وقال: “طلبت منه ألا يتبرع، إلا أنه رفض ذلك، وأخبرني بأنه يرغب بأن يكون جزءًا من هذا العمل الإنساني”.

يذكر أن الولايات المتحدة تسجل حاليا أطول إغلاق حكومي في تاريخها، بسبب خلافات بشأن تمويل جدار على الحدود مع المكسيك يطلب الرئيس ترامب 5.7 مليارات دولار لإقامته، ما أثر سلبيًا على حوالي 800 ألف موظف فيدرالي.

المصدر: العربي الجديد – واشنطن – العربي الجديد