أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » أردوغان : هدف بلاده من إقامة مناطق آمنة في سوريا من أجل عودة 4 ملايين لاجئ سوري إلى بلادهم

أردوغان : هدف بلاده من إقامة مناطق آمنة في سوريا من أجل عودة 4 ملايين لاجئ سوري إلى بلادهم

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (الاثنين) أن بلاده تهدف إلى تشكيل مناطق آمنة في سوريا من أجل عودة 4 ملايين لاجئ سوري إلى بلادهم، مضيفاً أن “نحو 300 ألف سوري عادوا بالفعل”، متوقعاً عودة ملايين السوريين إلى المناطق الآمنة.

وأضاف أردوغان خلال كلمة له في المؤتمر الدولي للهلال الأحمر التركي، في إسطنبول، أن بلاده “ستطهر المنطقة من عناصر داعش وبقاياها التي يتم تدريبها ضد تركيا”.

وأضاف الرئيس التركي “سوف نحقق السلام والاستقرار والأمن في منطقة شرق الفرات قريباً، تماماً كما حققناه في مناطق أخرى”.

ونوه أردوغان إلى أنه “وفقا للأمم المتحدة، فإن تركيا أنفقت حتى اليوم 35 مليار دولار على كافة اللاجئين، وفي طليعتهم قرابة 4 ملايين سوري”.

وقبل أيام قال الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان)، ” إن بلاده تتوقع وجود ”منطقة آمنة“ في سوريا على الحدود معها في غضون بضعة أشهر وإن تركيا هي وحدها التي تستطيع إقامة هذه المنطقة”. وأكد الرئيس التركي، أن السيطرة الفعلية على المنطقة الآمنة يجب أن تكون بأيدي تركيا، مشيرا إلى أن بلاده منغلقة أمام كافة الحلول المقترحة خارج هذا الإطار، وفقا لوكالة الأناضول التركية.

وأضاف، هناك اتفاق مبرم مع سوريا عام 1998 (اتفاق أضنة) يسمح لتركيا بدخول الأراضي السورية عندما تواجه تهديدات.

وكشفت صحيفة يني شفق التركية مؤخراً عن قرب تنفيذ مشروع المنطقة الآمنة المتفق عليه بين تركيا والولايات المتحدة، حيث سيتم تنفيذه تدريجياً في غضون فترة قصيرة جداً، وسيتم تحديد هوية المناطق التي يتم تنظيفها من ميليشيات الحماية الكردية إضافةً إلى إدراج مجالس محلية مختارة من قبل السكان.

وسيتم تأمين التعليم والغذاء والدواء والصحة والطرق الكهربائية، والعمل على تنفيذ دورات تدريبية أمنية، وستقوم تركيا بإنشاء وحدة حماية الحدود لضمان سلامتها وأمنها فضلاً عن وحدات أمنية داخل المدن، بالإضافة إلى إشراك الجيش الوطني السوري في إدارة المناطق، وفق الصحيفة.