أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » الحشد الشعبي يعتقل الشيخ أوس الخفاجي الأمين العام لميليشيا “أبو الفضل العباس” ويعذبه لانتقاده إيران

الحشد الشعبي يعتقل الشيخ أوس الخفاجي الأمين العام لميليشيا “أبو الفضل العباس” ويعذبه لانتقاده إيران

أفادت مصادر إعلامية بأن “مجموعة أمنية” تابعة لميليشيات الحشد الشعبي التابعة لإيران في العراق قامت باعتقال الشيخ أوس الخفاجي الأمين العام لميليشيا “لواء أبو الفضل العباس” إحدى فصائل “الحشد الشعبي” نفسه! وذلك من منطقة الكرادة بالعاصمة العراقية بغداد، ونقلت الوكالة الوطنية العراقية للأنباء عن مصدر أمني قوله إن عملية الاعتقال تمت بعد مداهمة مقر للميليشيا المذكورة يوم الخميس الماضي.

من جهتها “هيئة الحشد الشعبي” أصدرت بياناً قالت فيه إن أربعة مقرات تم إغلاقها لأنها “مقرات وهمية تنتحل صفة الحشد الشعبي في منطقة الكرادة”، موضحة بأن أحد تلك المقرات “مقر تابع لما يسمى لواء أبي الفضل العباس ويديره الشيخ أوس الخفاجي يقع وسط المنطقة السكنية في الكرادة”، وأشار البيان إلى أن “القوة حاولت إغلاق المقر الأخير غير القانوني لكن المتواجدين هناك امتنعوا عن ذلك فتم اتخاذ الإجراءات الانضباطية بحقهم”.

وسبق أن طالبت قبيلة الخفاجة التي ينتمي إليها الشيخ أوس بإشعال “ثورة شعبية” بإطلاق سراحه خلال أربع وعشرين ساعة، وذلك في تسجيل مصور تم نشره أمس الجمعة 8 شباط (فبراير)، ومن جانبه أمير قبيلة خفاجة، عامر غني صكبان، قال في بيان صحفي: “باسمي وباسم قبيلة خفاجة برؤساء عشائرها وأفخاذها وأبنائها، نشجب ونستنكر وندين اعتقال المجاهد الشيخ أوس الخفاجي، قائد لواء أبو الفضل العباس، الذي ضحى وجاهد ضد النظام البائد وواصل جهاده بمواقفه الوطنية وساهم بشكل فعال في المصالحات العشائرية”.

وقد وردت بعد ظهر اليوم السبت 9 شباط (فبراير) أنباء عن إطلاق سراح الشيخ أوس الخفاجي، ونقلت شبكة “سكاي نيوز عربية” عن مصادر عشائرية قولها إن “الخفاجي تعرض للتعذيب الوحشي بعد تحذيره بعدم المساس مجدداً برموزه السابقين ومرجعياته السابقة أي النظام الإيراني”، وربط بين حادثة الاعتقال وبين تصريحاته التي “لمح فيها إلى ضلوع عملاء إيرانيين في اغتيال الكاتب والناشط المدني علاء مشذوب الخفاجي في محافظة كربلاء بعد انتقاده علنا النظام الإيراني”.

في حين نفت مصادر أخرى نبأ إطلاق سراح الشيخ أوس الخفاجي، وقال مصدر أمني عراقي إن احتجاز الأمين العام لميليشيا “لواء أبو الفضل العباس” ما زال سارياً وقال إنه موجود بأحد مراكز الشرطة في العاصمة العراقية بغداد، ونقلت الوكالة الوطنية العراقية للأنباء عن ذلك المصدر الأمني قوله إن الخفاجي محتجز “بتهمة الاعتداء على القوة التي حاولت إغلاق مقره في منطقة الكرادة الخميس الماضي”، وأشار المصدر إلى أن “أوراق التحقيق المتعلقة بقضيته ستعرض على القضاء صباح يوم الأحد”.