أخبار عاجلة
الرئيسية » شهداء ضحوا لاجلنا » مقتل عادل عنتر من أبناء مدينة حرستا تحت التعذيب بعد أسبوعين على اعتقاله في الغوطة رغم إجرائه لمعاملة التسوية

مقتل عادل عنتر من أبناء مدينة حرستا تحت التعذيب بعد أسبوعين على اعتقاله في الغوطة رغم إجرائه لمعاملة التسوية

مقتل شخص تحت التعذيب بعد أسبوعين على اعتقاله في الغوطة

قال المركز الإعلامي للغوطة الشرقية الذي ينقل أخبار المنطقة إنه وثق مقتل الشاب عادل عنتر تحت التعذيب في الأفرع الأمنية التابعة للنظام السوري.

ووفق المركز فإن عادل عنتر وهو من أبناء مدينة حرستا اعتقل منذ نحو 15 يومًا على أحد الحواجز الأمنية التابعة لقوات الأسد خلال خروجه متجهًا إلى العاصمة دمشق قبل أن تسلم جثته لأهله، الأحد 17 من شباط.

وتنتشر الحواجز الأمنية عند مداخل الغوطة الشرقية على طريق المليحة باتجاه دمشق ومدخل دوما الشمالي ومدخل حرستا.

وأوضح المركز أن الشاب اعتقل رغم إجرائه لمعاملة التسوية مع قوات الأسد بعد سيطرة الأخيرة على مدينته حرستا.

وكانت قوات الأسد شنت، الجمعة الماضي، حملة اعتقالات طالت متطوعين سابقين بمنظمة الدفاع المدني وعاملين سابقين بمنظمات طبية في الغوطة الشرقية، وفق المركز.

ووثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” في تقريرها لعام 2018 مقتل 976 شخصًا بسبب تعذيب على يد الأطراف الرئيسية الفاعلة في سوريا من ضمنهم 951 قتلوا على يد قوات الأسد من ضمنهم 11 طفلًا وسيدتين.

في توزع عدد الضحايا قتل في محافظة ريف دمشق لوحدها 269 شخصًا على يد قوات الأسد بفعل التعذيب.

وقتل 12 شخص تحت التعذيب في سوريا خلال شهر كانون الأول الماضي من ضمنهم ثلاثة في دمشق وحالة واحدة بريف دمشق.