أخبار عاجلة
الرئيسية » إقتصاد » ارتفاع حصة غازبروم الروسية بسوق الغاز الأوروبية إلى36.7% في 2018

ارتفاع حصة غازبروم الروسية بسوق الغاز الأوروبية إلى36.7% في 2018

قال أوليج أكسيوتين، عضو لجنة إدارة شركة الغاز الروسية العملاقة (غازبروم)، اليوم الثلاثاء، إن حصة الشركة في سوق الغاز الأوروبية ارتفعت إلى 36.7 بالمائة العام الماضي مقارنة بـ34.7 بالمائة في 2017.

وأبلغ أكسيوتين المستثمرين، خلال عرض توضيحي في هونغ كونغ، وفقا لوكالة “رويترز”، أن حصة (غازبروم) من إجمالي واردات الصين من الغاز قد تصل إلى 25 بالمائة بحلول 2035.

ومن المقرر أن تبدأ الشركة الروسية إمداد الصين بالغاز في ديسمبر/ كانون الأول 2019.

وقالت إلينا بورميستروفا مديرة وحدة التصدير بـ”غازبروم” إن متوسط سعر بيع غاز الشركة في أوروبا بلغ 245.5 دولارا لكل ألف متر مكعب العام الماضي.

وقالت بورميستروفا، خلال اجتماع مع مستثمرين في هونغ كونغ، اليوم، إن الشركة تتوقع أن يصل سعر تصدير غازها في أوروبا إلى ما بين 230 و250 دولارا للألف متر مكعب هذا العام.

وتسعى روسيا جاهدة في العام الحالي لاستكمال مشروعي “السيل التركي” و”السيل الشمالي-2″، لنقل “الوقود الأزرق”، دون المرور بأوكرانيا التي تراجعت علاقاتها مع موسكو إلى أدنى مستوياتها.

من جانبه، قال أليكسي يانكيفيتش المدير المالي لغازبروم نفط (الذراع النفطية لغازبروم)، إن استراتيجية الشركة طويلة الأجل تنطوي على زيادة إنتاج النفط ومكثفات الغاز بين اثنين وثلاثة بالمائة سنويا، مضيفا خلال الملتقى ذاته أن أسواق النفط العالمية ما زالت متقلبة وعصية على التنبؤ.
يأتي ذلك في الوقت الذي تهدف الولايات المتحدة للتدخل في سياسات القارة الأوروبية الخاصة بالغاز الطبيعي، سعيا لزيادة صادرات الغاز الطبيعي المسال، والاستفادة من الخلافات التجارية في الأسواق الدولية، والوقوف في وجه التقارب الروسي-الأوروبي.

ووصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، العام الماضي، خلال مشاركته في قمة الناتو، اتفاقية ألمانيا مع روسيا بشأن الغاز الطبيعي بالـ “غير لائقة”، مؤكدا أن ألمانيا تسدد مبالغ مرتفعة لروسيا مقابل الغاز الطبيعي، ولذلك فإنها تعتبر أسيرة لروسيا.

وأعلن وزير الطاقة الأميركي، ريك بيري، العام الماضي، أن بلاده قد تلجأ لفرض عقوبات ضد الشركات المساهمة في إنشاء خط السيل الشمالي 2.

(رويترز، العربي الجديد)

المصدر: العربي الجديد