أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » قيادي بـ”داعش” يكشف تفاصيل الاتفاق مع “قسد” في الباغوز / عدم إخضاع العوائل إلى التحقيق / يعامل المسنون فوق الـ40 عاماً معاملة الجرحى

قيادي بـ”داعش” يكشف تفاصيل الاتفاق مع “قسد” في الباغوز / عدم إخضاع العوائل إلى التحقيق / يعامل المسنون فوق الـ40 عاماً معاملة الجرحى

نشرت شبكة سورية محلية مقطعاً صوتياً لمن قالت إنه قيادي في “داعش” تضمّن تفاصيل الاتفاق مع مليشيا “قوات سورية الديمقراطية” (قسد) بخصوص المدنيين وعائلات مقاتلي التنظيم المحاصرين في بلدة الباغوز، في ريف دير الزور، شرقي سورية.

ومن أهم البنود التي تضمنها التسجيل الصوتي فتح ممر آمن للمدنيين ومن يرغب بالخروج من الباغوز، ووقف المعارك إلى حين الانتهاء من العملية، على أن يقاتل من يبقى من العناصر إلى النهاية.

ونص أيضاً على عدم إخضاع العوائل إلى التحقيق، إضافة إلى إعطائها تصريحات رسمية بغرض الإقامة في مناطق “قسد” ومن ثم نقلها إلى المخيمات.

كما أشار إلى أن العائلات غير السورية مِن زوجات وأبناء عناصر التنظيم تخيّر بين البقاء في المخيم أو الخروج منه، وإيصالها إن رغبت لمناطق خارجة عن سيطرة المليشيا.

وأضاف أن الاتفاق ينص على إرسال شاحنات صغيرة لنقل الجرحى والمصابين، وعلاجهم داخل مستشفيات “قسد”، وإخراجهم بعد انتهاء العلاج متى ما أرادوا ذلك، ومن ثم إعطائهم تصريحات رسمية لتسهيل حركتهم وتنقلهم.

ولفت القيادي في التسجيل إلى أنه تم الاتفاق على أن يعامل المسنون فوق الـ40 عاماً معاملة الجرحى ويخضعون للتحقيق وتؤخذ بصماتهم على أن لا يتم تسليمها للتحالف الدولي.

وما زال المئات من عناصر “داعش” يتحصنون في بضع مئات من الأمتار المربعة قرب بلدة الباغوز، وسط قصف جوي ومدفعي من قبل التحالف الدولي و”قسد”.

وتحاول المليشيا القضاء على التنظيم بدعم من التحالف الدولي، في محافظة دير الزور، حيث أطلقت معركة منذ عدة أشهر قلّصت بنتيجتها سيطرته إلى نحو 1 بالمئة.

المصدر: العربي الجديد – أحمد الإبراهيم