أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » أستراليا تعتقل الرجل الثالث بالفاتيكان لإدانته بالاعتداء على طفلين

أستراليا تعتقل الرجل الثالث بالفاتيكان لإدانته بالاعتداء على طفلين

أمرت محكمة أسترالية باعتقال الكاردينال الأسترالي جورج بيل -المسؤول الثالث في الفاتيكان ومستشار مقرب من البابا فرانشيسكو- بعد إدانته بالاعتداء جنسيا على طفلين.

وقال المدعون في جلسة تسبق النطق بالحكم إن الكاردينال بيل -أرفع رجل دين في الكنيسة الكاثوليكية يدان بالاعتداء على أطفال- يواجه حكما بالسجن مدة تصل إلى 50 عاما في خمس قضايا، وتتعلق باعتداءات جنسية على اثنين من أطفال جوقة في كاتدرائية سانت باتريك بين عامي 1996 و1997.

وكان من المفترض أن يطلب دفاع الكاردينال بيل (71 سنة) إبقاء موكله طليقا بانتظار محاكمته في الاستئناف، لكنه عدل عن المطلب، وقال إن الكاردينال يرى أنه من الملائم له أن ينتظر العقوبة المرتقبة في 13 مارس/آذار المقبل، وكان محامو بيل قد استأنفوا الحكم.

وسيعتقل الكاردينال -وهو مسؤول الشؤون المالية والاقتصادية بالفاتيكان- في مركز احتجاز حتى صدور الحكم، ثم ينقل إلى السجن.

إساءة صارخة

وقال كبير القضاة بيتر كيد في وقت سابق في محكمة بمبلورن إن الإساءة التي ارتكبها بيل “صارخة”.

وأضاف “اعتبر هذه الإساءة قاسية وفاضحة، وهي تتضمن خيانة الثقة، لقد استغل فتيين عهد بهما إلى عناية الكنيسة”.

وتم الثلاثاء الماضي الإعلان عن حكم إدانة الكاردينال على الرغم من أنه صدر في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وذلك عقب رفع قرار قضائي بحظر النشر في هذه القضية.

وكان البابا منح الكاردينال المدان في عام 2017 إجازة لأجل غير مسمى ليواجه التهم بأستراليا، لكن المتحدث باسم الفاتيكان أعلن أمس أن بيل لم يعد في منصبه.

وتمثل إدانة الكاردينال ضربة جديدة للكنيسة الكاثوليكية التي بذلت مساعي حثيثة، لإقناع العالم بجديتها بشأن التصدي لانتهاكات رجال الكنيسة بحق أطفال والاعتداء الجنسي عليهم.