أخبار عاجلة
الرئيسية » سينما وتلفزيون » ملكية LBCI: بيار الضاهر يفوز على “القوات اللبنانية”

ملكية LBCI: بيار الضاهر يفوز على “القوات اللبنانية”

فازت “المؤسسة اللبنانية للإرسال إنترناشونال” (LBCI) ورئيس مجلس إدارتها، بيار الضاهر، في الدعوى المقامة ضدّهما من قبل “القوات اللبنانية”، التي تعود لسنوات، على خلفية ملكية الشاشة المحلية (LBC) التي تأسست في الثمانينيات.

وأصدرت القاضية فاطمة جوني قرارًا بإبطال التعقبات في حق الـLBCI وبيار الضاهر في دعوى “القوات اللبنانية” ضدهما، وبردّ كل ما زاد أو خالف، وبتضمين “القوات اللبنانية” النفقات.

وتأسست قناة “إل بي سي آي” عبر القوات اللبنانية عام 1985 في ظلّ الحرب الأهلية اللبنانية. وعام 1992، أسس الضاهر شركة LBCI واشترى معدات LBC، وهو ما يقول إنّ لديه وثائق تثبته، في اتفاق ينفي رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع حصوله، ويزعم أنّ الضاهر سطا على القناة، ويستند إلى وثائق أيضاً، وهو ما أقام على أساسه الدعوى ضد الضاهر عام 2007.

بعد 12 عاماً من الأخذ والردّ في القضية، جاء الحكم اليوم بأحقيّة ملكية الضاهر للمؤسسة اللبنانية للإرسال إنترناشونال، وهو ما احتفلت به القناة عبر سلسلة تقارير مصوّرة ومقالات بالإضافة إلى إطلاقها حملة “الحق معنا”، شارك فيها إعلاميو القناة. كما نشرت القناة تفاصيل القرار القضائي.

وعلّق جعجع، عبر تغريدة على “تويتر”، على القرار، قائلاً: “إنَّ العدلَ القائمَ على الرحمةِ هو السبيلُ الواجبُ اتِّباعُه للوُصولِ إلى حياةٍ كريمةٍ، يحقُّ لكُلِّ إنسانٍ أن يَحْيَا في كَنَفِه”. وثيقة الأخوة الإنسانية”. بينما قام مؤيدو “القوات اللبنانية” بشنّ حملةٍ إلكترونية مضادّة تحت عنوان “العدالة مسروقة”، رفضاً منهم للحكم.

كما كانت محكمة التحكيم الدولية في باريس “ICC” قد أصدرت حكماً، يوم الإثنين الماضي، قضى بخسارة الأمير السعودي الوليد بن طلال الدعوى التي أقامها ضدّ بيار الضاهر شخصياً في موضوع عقد إدارة الضاهر لمجموعة “Rotana TV” و”LMH” و”+LBC” و”LBCSAT” و”PAC Ltd”.