أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون الإرهاب » خوفاً من «أبو غريب» أخرى بغداد تخصص سجن «الحوت» لقادة «داعش»

خوفاً من «أبو غريب» أخرى بغداد تخصص سجن «الحوت» لقادة «داعش»

كشفت مصادر في وزارة العدل العراقية، أن تعليمات صدرت بإخلاء جزء من سجن الناصرية، الذي يعرف بسجن «الحوت» ليستقبل جهاديي «داعش»، الذين تسلمتهم بغداد من «قسد». خوفاً من تكرار «أبو غريب» جديدة.

وقالت مصادر إن اختيار هذا السجن، جاء وسط مخاوف من تكرار سيناريو سجن «أبو غريب» الشهير، غرب بغداد، الذي هرب منه مئات المعتقلين العرب والأجانب في يوليو (تموز) العام 2013. وفقاً لـ«الإندبندنت عربية».

ويقع هذا السجن في جنوب البلاد، ويخضع لحراسة أمنية مشددة، لوجود أخطر الإرهابيين فيه الذين عملوا ضمن تنظيميّ (القاعدة، وداعش).

وقالت الصحيفة إن تقارير استخباراتية، قد أشارت إلى أن بعض الهاربين من سجن «أبو غريب» شكّلوا العصب الرئيس لحملة تنظيم «داعش» صيف العام 2014، التي أسفرت عن سقوط أجزاء واسعة من الأراضي العراقية، ومن ثم إعلان الرقة عاصمة لـ«الخلافة».

من الجدير بالذكر أن سجن «الحوت» يتسع لنحو ألفي معتقل، إلا أن السلطات العراقية، تحتجز فيه نحو 10 آلاف سجين. إذ سميَّ بهذا الاسم لوجه الشبه بينه وبين «بطن الحوت» بسبب قدرته الفائقة على استيعاب آلاف المعتقلين.