أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » في رسالة دموية لروسيا وللمجرم بشار : أكثر من 40 قتيلاً بهجوم على موقعين للنظام شمالي حماة

في رسالة دموية لروسيا وللمجرم بشار : أكثر من 40 قتيلاً بهجوم على موقعين للنظام شمالي حماة

حماة

– نفذّ فصيل أنصار التوحيد التابع لـ هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً)، فجر اليوم 03-03-2019، هجوماً مباغتاً على موقعين لقوات النظام في ريف حماة الشمالي، ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف النظام.

وأعلنت كتيبة صنّاع القرار التابعة لأنصار التوحيد، عبر بيانٍ نشرته على مواقع التواصل الاجتماعي، أن عناصر الكتيبة هاجموا عناصر قوات النظام المتمركزين في حاجزيالمصاصنة وخربة المصاصنة وقتلوا أكثر من 40 عنصراً وجرحوا العشرات من قوات النظام، ثم عاد عناصر الكتيبة إلى مواقعهم، بحسب البيان.

وأوضحت الكتيبة خلال البيان، أن “الهجوم جاء رداً على عمليات القصف العنيفة والمتكررة من قبل قوات النظام والقوات الروسية على مناطق سيطرة المعارضة المسلحة في ريفي حماة و إدلب، والتي أسفرت عن سقوط عشرات الضحايا في صفوف المدنيين”.

من جانبها نشرت صفحات موالية للنظام على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك أسماءاً لقتلى وجرحى من جيش النظام قالت أنهم قضوا خلال الهجوم المسلّح على حاجزي المصاصنة وخربة المصاصنة، كما قالت أنه يوجد قتلى من المُهاجمين دون ذكر العدد، بحسب الصفحات.

وتشن قوات النظام حملة قصف عنيفة بالصواريخ وقذائف المدفعية، كما استخدمت الطائرات الحربية أيضاً، على مناطق ريفي حماة وإدلب، في خرق واضح لاتفاق سوتشي الذي جرى في أيلول العام الماضي بين كل من روسيا و تركيا، حول توقف إطلاق النار وإنشاء منطقة منزوعة السلاح.

وأدى القصف المتكرر على تلك المناطق إلى نزوح آلاف العائلات من مناطق ريفي حماة وإدلب، باتجاه مناطق أكثر أمناً كمناطق سيطرة فصائل غصن الزيتون المدعومة تركياً والمخيمات على الحدود التركية في الشمال، وسط ظروف معيشية وإنسانية صعبة، خاصةً في ظل البرد القارس وعدم توفر مأوى لهم.