أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » النظام يفرج عن أطفال الرستن بعد خمسة ايام من الاعتقال بعد تعرضهم للتعذيب والتهديد والوعيد بالعقوبة الشديدة

النظام يفرج عن أطفال الرستن بعد خمسة ايام من الاعتقال بعد تعرضهم للتعذيب والتهديد والوعيد بالعقوبة الشديدة

أفرجت قوات النظام عن الاطفال الذين اعتقلتهم في مدينة الرستن في ريف حمص، بعد خمسة ايام من الاعتقال على يد المخابرات الجوية، إثر انتشار قصاصات ورقية في المدارس مكتوب عليها عبارات تؤيد الثورة السورية، بحسب مراسل “المدن” محمد أيوب.

وأكدت مصادر “المدن” في ريف حمص الشمالي، أن الاعتقالات طالت تلاميذ المدارس في عدد من مناطق الريف بعد انتشار تلك القصاصات في المدارس، وتعدى الامر لكتابات على الجدران كما حدث في مدرسة غرناطة الاعدادية، حيث تم اعتقال تلاميذ في المدرسة بعد ظهور كتابات على الجدران تحيي الجيش الحر.

وبحسب المصادر، فإن الاعتقالات كانت تمتد لبضعة أيام، حيث يتم الافراج عن الاطفال المعتقلين بعد نحو أسبوع كحد أقصى. وطالت تلبيسة وقرى الغنطو والدار الكبيرة.

وتنتشر حالة من الخوف بين اهالي التلاميذ المعتقلين خاصة، وبين المدنيين في ريف حمص الشمالي بشكل عام، تمنعهم من الادلاء بأي معلومات أو أخبار حول ما يحصل بهذا الخصوص.

مصادر “المدن” اكدت ان قوات النظام قامت بالإفراج عن اغلب التلاميذ المعتقلين بعد تعرضهم للتعذيب والتهديد والوعيد بالعقوبة الشديدة، في حال تكررت حادثة انتشار القصاصات أو أي حادثة مثيلة لها.

المصادر اكدت ان اكبر عدد من التلاميذ المعتقلين كانوا في مدينة الرستن بالقرب من الجامع العمري في حي الرستن الفوقاني، حيث وصل عددهم إلى 56 تلميذاً تم الافراج عن اغلبهم، وبقي قرابة 16 تلميذاً قيد الاعتقال.