أخبار عاجلة
الرئيسية » سينما وتلفزيون » مدير “تلفزيون سوريا”: لن نلتفت إلى الهجوم الشخصي وسننتقل من التأسيس إلى المأسسة

مدير “تلفزيون سوريا”: لن نلتفت إلى الهجوم الشخصي وسننتقل من التأسيس إلى المأسسة

وعد مدير عام “تلفزيون سوريا” الإعلامي “أنس أزرق” بأن تكون القناة في عامها الثاني أفضل من عام الانطلاق، مشيرا إلى ضرورة الانتقال من مرحلة التأسيس إلى مرحلة المأسسة مع الحفاظ السياسة التحريرية نفسها.

وقال في تصريح لـ”زمان الوصل” إن الخطة تقتضي بالحفاظ على البرامج الناجحة في القناة وتطويرها وتلافي ثغرات بعض البرامج، مشيرا إلى إمكانية إيقاف بعضها الآخر لإطلاق برامج جديدة.

وأكد بمناسبة مرور سنة على تأسيس “تلفزيون سوريا” يوم الأحد الحفاظ على نفس السياسة والثوابت، والاستمرار بالعمل ضمن مؤسسة قائمة على تقاليد عمل وسياسة تحريرية واضحة، لتكون صوتا مدنيا يجمع كل السوريين على خطاب وطني دون إقصاء لأحد.

واعتبر “أزرق” أن الهجوم الشخصي الذي طاله خلال العام الأول “صار وراء ظهرنا ولا نلتفت إليه”، مرحبا بنقد مضمون ما يقدمه التلفزيون، مبديا الاستعداد للنقاش حول ذلك.

القناة التي انطلقت في مدينة إسطنبول التركية في الثالث من آذار/مارس 2018، تعتبر أحد بدائل الإعلام الرسمي التابع لنظام الأسد الذي تحكم بإعلام شديد التوجيه على مدى 40 عاما.

وجاء في موقعها الإلكتروني أن القناة تهدف إلى أن تكون خدمة إعلامية عامة “تستخدم وسائل التواصل الجديدة والتقليدية، من أجل الإضاءة على قضايا السوريين، في الداخل والشتات، تدافع في عملها عن قيم الثورة السورية لجهة تعزيز مبادئ المدنية والمواطنة في سوريا الجديدة، وترفض التسلط والديكتاتورية، والتطرف الديني، مؤكدةً على وحدة سوريا شعباً وأرضاً، وتنبذ جميع أشكال التدخل الأجنبي”.

وأعلنت القناة منذ انطلاقتها انحيازها للثورة السورية ضد نظام الأسد والقوى المتطرفة، لتقدم نفسها كمشروع يحاكي إعلام سوريا المستقبل المتحررة من كل أنواع الاستبداد والتسلط، ويدافع عن حقوق الإنسان وسيادة القانون.

كما وفّرت القناة فرص عمل لمئات العاملين في المجال الإعلامي من السوريين الذين ضاقت بهم سبل العيش في بلاد اللجوء.