أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » المرض يقتل عشرات الفارين من آخر معاقل «داعش» في سوريا

المرض يقتل عشرات الفارين من آخر معاقل «داعش» في سوريا

أعلنت الأمم المتحدة اليوم (الثلاثاء)، أن نحو 90 شخصاً، ثلثهم أطفال دون سن الخامسة، لقوا حتفهم خلال فرارهم من بلدة الباغوز، آخر معقل لتنظيم «داعش» في شرق سوريا.
وذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، في بيان، أن الأسباب الرئيسية للوفاة كانت «مضاعفات ناتجة عن انخفاض درجة حرارة الجسم والالتهاب الرئوي والجفاف وسوء التغذية».
وأشار المكتب إلى أنه «حتى الثالث من مارس (آذار) الحالي، توفي 90 شخصاً، إما في الطريق إلى مخيم الحول، أو بعد فترة وجيزة من الوصول إليه، أو بعد تحويلهم للعلاج».
وذكر المكتب أن ما يقرب من 15 ألف شخص وصلوا في الفترة من 22 فبراير (شباط) وحتى الأول من مارس إلى مخيم الحول قادمين من الباغوز، التي تشهد مواجهات بين بقايا عناصر التنظيم و«قوات سوريا الديمقراطية» المدعومة من الولايات المتحدة.
وأشار إلى أن عدد المقيمين حالياً في المخيم وصل إلى أكثر من 56 ألف فرد، أكثر من 90 في المائة منهم من النساء والأطفال.
وأعرب المكتب عن قلقه بشأن الأطفال الذين يصلون إلى المخيم دون آبائهم، والذين ربما قد يكونون لقوا حتفهم من جراء القصف أو المعارك المستمرة.
وتطالب منظمات الإغاثة الدولية بموارد مالية إضافية لتلبية الاحتياجات الكبيرة في المخيم.

المصدر: الشرق الأوسط