أخبار عاجلة
الرئيسية » منوعات » وداعاً مارك زوكربيرغ: كايلي جينير تصبح أصغر مليارديرة في العالم

وداعاً مارك زوكربيرغ: كايلي جينير تصبح أصغر مليارديرة في العالم

بعدما تربّع مؤسس موقع “فيسبوك” مارك زوكربيرغ (35 عاما) على عرش أصغر ملياردير في العالم لسنوات، ها هي كايلي جينير (21 سنة ــ شقيقة نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان)، تتحوّل إلى أصغر شخص في العالم يجمع هذا المبلغ.

إذ قدّرت مجلة “فوربس” إمبراطوريتها الخاصة بمستحضرات التجميل Kylie Cosmetics بـ900 مليون دولار، إلى جانب أرباحها من الإعلانات ومن مشاركتها في برنامج Keeping Up With The Kardashians، والذي تجني من خلاله أكثر من 100 مليون دولار إضافي.

فمن هي كايلي جينير التي جمعت بنفسها، ومن دون أن ترث أي مبلغ من أهلها، هذه الثروة الضخمة؟

جينير هي الابنة الصغرى لكريس جينير (والدة كيم وكورتني وكلوي وروبرت كادراشيان) وكايتلين جينير (بروس جينير سابقاً قبل إحراء عملية التحوّل الجنسي).

تعرّف العالم للمرة الأولى على كايلي وشقيقتها كيندل جينير (عارضة الأزياء الأعلى أجراً في العالم)، في أكتوبر/تشرين الأول 2007، مع بثّ الحلقة الأولى من برنامج Keeping Up With The Kardashians، الذي صوّر حياة عائلة كارداشيان وجينير، وقتها كان عمر كايلي 10 سنوات فقط.

الأخوات كارداشيان ــ جينير (ديميتريوس كامبوريس/Getty)

البرنامج الذي وصل اليوم إلى موسمه الـ15، لا يزال أكثر برامج تلفزيون الواقع شعبية، وقد حوّل أفراد أُسرتي كارداشيان وجينير، إلى أشهر نجوم في العالم.

عام 2015 أطلقت كايلي، وكان عمرها 18 سنة، مجموعتها الخاصة بأحمر الشفاه، بتمويلها الخاص من ما حقّقته من مشاركتها في عروض أزياء وجلسات تصوير. المجموعة كلها نفدت بعد دقائق قليلة من طرحها للبيع على الموقع الإلكتروني الخاص. ومن أحمر الشفاه إلى الـeyeliner تحوّلت كايلي إلى إمبراطورة حقيقية لبيع مستحضرات التجميل، وها هي مجلة “فوربس” تصنّفها على عرش أصغر الميلياديرات في العالم.