أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » ترامب:أوافق 100% على إبقاء قوات أميركية في سوريا

ترامب:أوافق 100% على إبقاء قوات أميركية في سوريا

ترامب:أوافق 100% على إبقاء قوات أميركية في سوريا

أبلغ الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعضاء في الكونغرس، في رسالة وجهها إليهم، أنه “الآن يوافق 100 في المئة على الإبقاء على تواجد عسكري في سوريا”، وذلك بعد شهرين من إعلان نيته سحب القوات الأميركية من سوريا.

وكانت مجموعة من أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب من الحزبين الديموقراطي والجمهوري وجهت رسالة إلى ترامب في 22 شباط/فبراير، حيّت قرار ترامب إبقاء قوة صغيرة في سوريا.

وقالوا في رسالتهم: “نؤيد استمرار قوة أميركية صغيرة لحفظ الاستقرار في سوريا”. وتابعوا: “قوة تتضمن مجموعة أميركية صغيرة مشروطة، وقوات على الأرض من حلفائنا الأوروبيين، أساسية لحفظ الاستقرار ومنع عودة داعش”.

ترامب سلط الضوء في رسالته التي نشرتها شبكة “أن.بي.سي نيوز”، على أهداف واشنطن في سوريا قائلا: “نحن مثلكم، نريد التأكد من أن كل المكاسب التي حققناها في سوريا، لن تضيع، وأن داعش لن يعود، وأن إيران لن تحصل على التشجيع، وأن نعزز مكاسبنا ونضمن الحصول على أفضل النتائج من جنيف، لدعم المصالح الأميركية”. وتابع: “أوافق 100 في المئة. كل شيء يجري العمل عليه”.

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز أعلنت في وقت سابق، أن قوة أميركية ستبقى في سوريا بعد أن تنتهي قوات سوريا الديموقراطية من تطهير منطقة الباغوز.

وفي السياق، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن القوات الأميركية التي ستبقى في شمال شرق سوريا ستكون جزءاً من قوة متعددة الجنسيات تهدف لمنع عودة تنظيم “داعش”، ودعم الأمن والاستقرار في المنطقة.

وقال المتحدث باسم الخارجية روبرت بالادينو إن عملية تخفيض القوات ستتواصل، موضحاً أنه “بينما تتم عملية الانتقال فإننا سنواصل العمل مع الحلفاء والشركاء من أجل تنظيف المناطق المحررة وتنفيذ عمليات محددة لمكافحة الإرهاب ودعم جهود إعادة الاستقرار”.

وأشار بالادينو إلى أن المحادثات مستمرة بين واشنطن وحلفائها بشأن مستقبل المنطقة. ورفض تحديد الدول التي ستشارك في هذه القوة متعددة الجنسيات.

وكان وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو أجرى محادثات مع نظيريه البريطاني والفرنسي الثلاثاء بشأن الوضع في سوريا والتقى بالمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسن.