أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » جرمانا: انسحبت قوات النظام.. وانتشرت “الجوية” : إزالة حاجز كشكول

جرمانا: انسحبت قوات النظام.. وانتشرت “الجوية” : إزالة حاجز كشكول

جرمانا: انسحبت قوات النظام.. وانتشرت “الجوية”

أنهت قوات النظام، مطلع آذار/مارس، إزالة كافة الحواجز العسكرية من مدينة جرمانا في ريف دمشق، وكذلك الحواجز التي تفصل جرمانا عن شرقي العاصمة دمشق، بحسب مراسل “المدن” أحمد الشامي.

مصدر إعلامي موالي، قال لـ”المدن”، إنه وعقب مغادرة قوات النظام التي كانت متواجدة على الحواجز في مدينة جرمانا ومحيطها، وإزالتها السواتر الترابية والدشم العسكرية، انتشرت “المخابرات الجوية” في عدد من النقاط على مداخل المدينة. ونشرت “الجوية” 20 عنصراً في كل نقطة، مع تواجد محدود معها لعناصر من “كتائب البعث” من جرمانا.

وأشار مصدر “المدن” إلى أن عناصر “الجوية” المنتشرين، لم يقوموا حتى اللحظة بإيقاف المارة أو تفتيشهم.

وأضاف المصدر أن “بقاء الجوية مرهون بقرار من محافظة ريف دمشق، والتوافق الأمني، إذ أن تواجدها في الدرجة الأولى هو لضبط ادخال مواد البناء إلى المدينة”.

وكانت محافظة ريف دمشق قد ألزمت المدنيين ومتعهدي البناء بعدم ادخال مواد البناء إلى جرمانا، إلا بموافقة مجلس البلدية. وكان رئيس بلدية جرمانا قد اعتقل على خلفية مخالفات بناء. وأشار مصدر “المدن” إلى أن رئيس البلدية المعتقل قد يُطلق سراحه ويعود إلى منصبه الشاغر مجدداً.

انتشار “كتائب البعث” برفقة “الجوية” في النقاط الجديدة، قد يكون بداية لمرحلة اطلاق يد “الكتائب” مرة جديدة في جرمانا، بشكل منظم، على غرار ما يحصل في مدينة التل.

وكان تواجد قوات النظام في جرمانا قد حجّم من دور “كتائب البعث”، بالإضافة إلى أن قتالها إلى جانب قوات النظام كان قد أبعدها نسبياً عن التدخل بشؤون المدنيين وإدارة المدينة. ويتوقع أن مرحلة جديدة من تسلط “الجوية” و”كتائب البعث” قد بدأت في جرمانا.

al modon