أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » عنصر لتنظيم داعش تنكر في هيئة امرأة حاول الخروج من قرية الباغوز والنجاة من الاعتقال

عنصر لتنظيم داعش تنكر في هيئة امرأة حاول الخروج من قرية الباغوز والنجاة من الاعتقال

تناقلت صفحات ناشطين على شبكات التواصل الاجتماعي صورة لعنصر من تنظيم داعش، حاول الخروج من قرية الباغوز والنجاة من الاعتقال، بالتنكر في شكل امرأة.

وقالت صفحة (مركز الرقة الاعلامي)، ان قوات سوريا الديمقراطية- قسد، اكتشفت بين نساء داعش والنساء المدنيات النازحات من الباغوز، عنصر لتنظيم داعش تنكر في هيئة امرأة، مرتديا لباسا نسائيا، وادوات الزينة، مسرحا شعره تسريحة نسائية.

وتندر ناشطون مطالبين قوات “قسد”، باخذ الحيطة والحذر، اثناء تفتيش النسوة القادمات من الباغوز، والتدقيق في هوياتهن، طالما لم يعد بالامكان تمييز نساء داعش من رجاله.

من جهة اخرى تتواصل عمليات النزوح من الباغوز، اذ كلما تتحدّث قوات”قسد” عن خروج آخر دفعات المدنيين من القرية، يتّضح أن هناك المزيد من المدنيين ما زالوا بداخلها، وتشير اعداد الخارجين على انها تفوق اعداد سكان القرية الحقيقيين، ما يعني ان غالبية الهاربين هم من عائدية التنظيم.

وباتت القرية الصغيرة مؤخّراً حديث وسائل الإعلام السورية والعالمية، بعد تحصن التنظيم الارهابي فيها، كاخر رقعة تحت سيطرته شرق الفرات، وتتجه أنظار العالم إلى الباغوز ليعلن منها خبر انتهاء خلافة داعش الارهابية.

المصدر: الاتحاد برس