أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » منظومة أس 400 الصاروخية.. أزمة جديدة بين تركيا والولايات المتحدة

منظومة أس 400 الصاروخية.. أزمة جديدة بين تركيا والولايات المتحدة

حذّرت الولايات المتحدة الأميركية اليوم الجمعة تركيا من “عواقب وخيمة” إذا أقدمت على شراء منظومة “أس 400” الصاروخية من روسيا، متعهدة بعدم السماح لها بالحصول على مقاتلات “أف 35” ومنظومة باتريوت.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) تشارلز سامرز إنه إذا اشترت تركيا “أس 400” فإن حصولها على مقاتلات “أف 35” ومنظومة باتريوت لن يتحقق.

وفي وقت سابق الجمعة، قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن تلويح واشنطن بالامتناع عن تزويد تركيا بمقاتلات “أف 35” يتنافى مع القانون والمنطق، خصوصا في وقت يتلقى فيه الطيارون والتقنيون والضباط الأتراك التدريب بشأن هذه المقاتلات بالولايات المتحدة.

وأوضح أكار أن بلاده ستبدأ بنصب المنظومة اعتبارا من شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل، معتبرا أن شراء منظومة “أس 400” الدفاعية الروسية “ليس خيارا وإنما ضرورة، فنحن مضطرون لحماية 82 مليون مواطن تركي والدفاع عنهم”.

وقبل أيام، شدّد رئيس القيادة الأوروبية للجيش الأميركي القائد الأعلى لقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) الجنرال كورتيس سكاباروتي، على ضرورة عدم إعطاء تركيا طائرات “أف 35” لتركيا حال مضيها قدما في شراء المنظومة الروسية.

وفي مقابلة متلفزة، انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشدة تصريحات سكاباروتي، معربا عن استيائه لازدواجية الدول التي تطالب تركيا بعدم إكمال الصفقة، وصمتها حيال دول أخرى تمتلك منظومة أس 300 الدفاعية، مثل اليونان وبلغاريا وسلوفاكيا.

وكانت آخر أزمة دبلوماسية بين البلدين قد أسهمت في هبوط قياسي في قيمة الليرة التركية في أغسطس/آب الاضي، وما زالت الخلافات حول الإستراتيجية في سوريا والعقوبات على إيران دون حل، بينما تهدد قضية الدفاع الصاروخي بتوسيع هوة الخلاف.