أخبار عاجلة
الرئيسية » إغاثة وأعمال خيرية » المفوض السامي لشؤون اللاجئين يكشف عن أزمة إنسانية جديدة في سوريا

المفوض السامي لشؤون اللاجئين يكشف عن أزمة إنسانية جديدة في سوريا

عقد المفوض السامي في الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيلبيو غراندي اليوم مؤتمرًا صحافيًا في مقر المفوضية في بيروت، شرح خلاله نتائج زيارته إلى بعض المناطق في سوريا.

وقال غراندي إن زيارته هي الرابعة إلى سوريا، وإن هذه الزيارات تدل على ما تمثله قضية اللاجئين السوريين من أهمية لدى الأمم المتحدة.

وأعرب خلال زيارته إلى سوريا عن قلقه من الوضع في إدلب ومن سقوط وقف إطلاق النار فيها، ودعا إلى التوصل إلى حل سلمي تجنبًا لأي نزوح جديد للمدنيين.

وأشار إلى وجود أزمة نزوح جديدة في منطقة الباغوز، معتبرا أن هناك هروبًا للعوائل مما يشكل أزمة إنسانية جديدة، بالإضافة إلى مخيم الركبان للاجئين على الحدود العراقية السورية الأردنية، حيث أن عددًا كبيرًا من النازحين في تلك المنطقة يودون العودة إلى سوريا, مؤكدًا أن الأمور الإنسانية تواجه بصعوبات سياسية.

ورأى غراندي أن هناك تحديات كبيرة تواجه اللاجئين خصوصًا بعد ثماني سنوات من الحرب في سوريا، خصوصا بعد فقدان الكثير منهم لأوراقهم الثبوتية أو أوراق ممتلكاتهم بسبب الحرب، بالإضافة إلى الدمار في المباني والمنازل ودمار المدارس والبنى التحتية وتأمين المياه خصوصا في حمص وريف حماة.

المصدر: الجزيرة