أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » موسكو تنفي شنّ غارات على مواقع للمعارضة في إدلب

موسكو تنفي شنّ غارات على مواقع للمعارضة في إدلب

نفت وزارة الدفاع الروسية اليوم (الاثنين) 11-03-2019 شن ضربات جوية على منطقة خفض التصعيد في إدلب شمال سوريا. وجاء في بيان للوزارة أن “المعلومات التي نشرها عدد من وسائل الإعلام الروسية نقلا عن مصادر عسكرية حول شن الطيران الروسي ضربات دقيقة على أهداف في محافظة إدلب، لا تتفق مع الواقع بشكل تام”.
وأضافت الوزارة: “لم تشن القوات الجوية الفضائية الروسية أي ضربات على أهداف في منطقة خفض التصعيد في إدلب”.
وكانت صحيفة “كوميرسانت” الروسية قد نسبت إلى مصادر عسكرية أن طائرات حربية روسية شنّت ضربات على مواقع لمسلّحي المعارضة في منطقة خفض التصعيد في إدلب. وكتبت: “شنت الطائرات الروسية المرابطة في قاعدة حميميم في 9 مارس (آذار) الجاري ضربات دقيقة على مواقع تابعة للمسلحين في محافظة إدلب. وتم شن هذه الضربات على الجزء الشمالي الغربي لإدلب في ضواحي جسر الشغور”.
وأضافت الصحيفة أن سبب شن الضربات هو “انتهاك المسلحين الموجودين هناك لنظام وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد في إدلب”.
وكان الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب إردوغان قد اتفقا، في سبتمبر (أيلول) الماضي في سوتشي، على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب، تحت إشراف دوريات تركية ووحدات من الشرطة العسكرية الروسية.

المصدر: الشرق الأوسط