أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » تركيا تفاوض روسيا لإنشاء «مركز تنسيق مشترك» شمال غربي سوريا

تركيا تفاوض روسيا لإنشاء «مركز تنسيق مشترك» شمال غربي سوريا

أعلنت تركيا أنها تواصل العمل مع روسيا لإنشاء مركز تنسيق مشترك، حول الأوضاع في محافظة إدلب السورية.

وقال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، إنه اتفق مع نظيره الروسي سيرغي شويغو، الأسبوع الماضي، على تسيير دوريات في إدلب، لافتاً إلى أن الاتفاق الجديد سيجعل العمل في إدلب أوضح. وقال إن الطرفين اتفقا على إنشاء مركز عمليات مشترك.

وبحسب بيان لوزارة الدفاع التركية صدر أمس، لم يعلق أكار على قصف الطيران الروسي لمدينة إدلب، أول من أمس، الذي أودى بحياة مدنيين.

وتعرضت إدلب إلى قصف بالطيران الحربي استهدف الأحياء السكنية وسط المدينة، بحسب الدفاع المدني في المنطقة، الذي أشار إلى أن 4 غارات شنها الطيران الحربي على وسط المدينة، ما أدى إلى مقتل 12 شخصاً، بينهم 7 أطفال وامرأة، إضافة إلى إصابة 49 شخصاً، بينهم 19 امرأة و6 أطفال.

وتعرض مخيم للنازحين شرق بلدة كفرعميم قرب مدينة سراقب، فجر أمس، إلى غارتين بالطيران الحربي الروسي، ما أدى إلى مقتل امرأتين وإصابة 19 آخرين.

ومن جهتها، قالت وزارة الدفاع الروسية إنها نفذت غارة جوية على مقر لـ«هيئة تحرير الشام»، وإن قوة الفضاء الروسية دمرت مستودع أسلحة تابعاً لـ«هيئة تحرير الشام» الإرهابية في محافظة إدلب السورية، و«تم تنفيذ غارة جوية شديدة الدقة بالتنسيق مع تركيا».

وجاء القصف ضمن حملة التصعيد التي يقوم بها النظام السوري على المنطقة، رغم دخولها في «اتفاق سوتشي» الموقع بين روسيا وتركيا، في 17 سبتمبر (أيلول) 2018.

وكانت تركيا قد سيرت أول دورية عسكرية في المنطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب، الجمعة الماضي، بالتزامن مع دورية روسية خارجها.

وذكرت مصادر تركية، أمس، أن مسؤولين عسكريين روساً وأتراكاً بدأوا مفاوضات لتسيير دوريات مشتركة في منطقة تل رفعت، وأنهم اجتمعوا في مدينة أعزاز الواقعة ضمن منطقة «درع الفرات» التي تسيطر عليها فصائل «الجيش السوري الحر» المدعومة من تركيا.

وأضافت المصادر أنه تم خلال الاجتماع الاتفاق على تسيير دوريات مشتركة، لمنع أي هجمات من جانب «وحدات حماية الشعب» الكردية، على القوات التركية. كما تم تحديد الطرق التي سيستخدمها الجنود الأتراك والروس في الدوريات المشتركة.

ونقلت صحيفة «صباح» التركية عن مصادر، قولها إنه تم الاتفاق على تسيير الدوريات المشتركة، بداية من جنوب شرقي الطريق السريعة، أعزاز – حلب – تل رفعت، بطول 20 كيلومتراً، وستشمل الدوريات مطار منغ العسكري.

وأضافت المصادر أنه تم الاتفاق على التدابير الأمنية التي ستطبق خلال الدوريات؛ حيث سيستخدم الجنود الأتراك والروس مركبات مدرعة. وسترافق القوات الجوية للبلدين الدوريات إذا لزم الأمر. وأشارت إلى أنه تم الاتفاق على أن يتم الاستمرار في الدوريات المستقلة للجانبين، إذا حدث ما يعطل تسيير دوريات مشتركة.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الدفاع التركية، نديدة شبنام أكطوب، قد أعلنت يوم الثلاثاء الماضي عن مباحثات تجري مع روسيا، لتسيير دوريات مشتركة، لمنع هجمات عناصر «وحدات حماية الشعب» الكردية على القوات التركية، انطلاقاً من بلدة تل رفعت بريف حلب، الخاضعة لسيطرة تحالف «قوات سوريا الديمقراطية» (قسد) التي تشكل الوحدات الكردية قوامها الأساسي.

وشددت المتحدثة على أن الجيش التركي سيواصل القيام بالرد اللازم على الهجمات التي مصدرها تل رفعت، في إطار حق الدفاع المشروع عن النفس.

وبشأن الوضع في منطقة خفض التوتر في إدلب شمال غربي سوريا، قالت المتحدثة: «جهودنا متواصلة بنجاح لتنفيذ اتفاق سوتشي حول إدلب، بالتنسيق مع روسيا، رغم الاستفزازات».

المصدر: الشرق الأوسط