أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » “قسد” تعلن قتل أكثر من 1300 عنصر من “داعش”

“قسد” تعلن قتل أكثر من 1300 عنصر من “داعش”

أعلنت “قوات سورية الديمقراطية” (قسد) أن الآلاف من عناصر وعائلات تنظيم “داعش” الإرهابي استسلموا في آخر معاقل التنظيم بقرية الباغوز قرب دير الزور شرقي سورية.

وقالت “قسد”، في بيان لها اليوم الأحد، “إن 29 ألفاً و600 عنصر ومن عائلات التنظيم سلّموا أنفسهم لها، فيما بلغ عدد المدنيين الذين نقلتهم “قسد” من الباغوز إلى مناطق سيطرتها 37 ألف مدني، وذلك منذ انطلاق المعركة ضد التنظيم في 9 ديسمبر/ كانون الأول الماضي”.

وأضافت أنها اعتقلت 520 عنصراً من تنظيم “داعش” في عمليات خاصة، وقتلت 1306 آخرين، فيما قتل 11 من عناصرها وجرح 61 آخرون، بحسب البيان.

ويتحصن عناصر التنظيم في مساحة صغيرة من قرية الباغوز، من دون توفر معلومات دقيقة عن أعدادهم، لكن مصادر عسكرية تقدرها ببضع مئات، إضافة إلى وجود أعداد من المدنيين ممن تقول “قسد” إن التنظيم يتخذهم دروعاً بشرية.

ورغم اقتراب السيطرة على آخر معاقل التنظيم، إلا أنه لا تتوفر معلومات دقيقة عن مصير القادة البارزين في التنظيم، وعلى رأسهم زعيمه أبو بكر البغدادي، وسط أنباء عن احتمال وجوده في الأراضي العراقية.

إلى ذلك، توفي طفل في مخيم بلدة الهول الخاضع لسيطرة “قسد” بريف الحسكة الجنوبي الشرقي، بسبب نقص الرعاية الصحية في المخيم.

ووصلت مئات العائلات السورية والعراقية، بينها أسر لتنظيم “داعش”، إلى مخيم الهول جنوب مدينة الحسكة، قادمين من شرقي محافظة دير الزور المجاورة.

وقالت إدارة المخيم إن 370 سورياً، و71 عراقياً، إضافة إلى 223 عائلة لعناصر من تنظيم “داعش”، وصلوا أمس السبت إلى المخيم الذي بات يؤوي نحو 65 ألف شخص، في ظل نقص الطاقة الاستيعابية للمخيم وزيادة الحاجة للخدمات المقدمة للنازحين واللاجئين، وعلى رأسها الخدمات الطبية.

من جهة أخرى، ذكرت مصادر محلية أن قوات مجلس منبج العسكري والقوات الأمنية في مدينة منبج ومحيطها في الريف الشمالي الشرقي لحلب، انتهت من حملتها الأمنية التي هدفت لاعتقال خلايا نائمة وأخرى نشطة في المدينة وريفها، ممن نفذوا تفجيرات في المنطقة خلال الفترة الماضية، مشيرة إلى اعتقال عشرات الأشخاص.

ومن جانب آخر، قتل مدني اليوم الأحد بانفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم “داعش” في بلدة قباسين شمال مدينة حلب.

وقال ناشطون إن لغماً أرضياً زرعه التنظيم قرب أحد الطرق في البلدة قبل انسحابه منها انفجر بالمدني خلال مروره على الطريق، ما أدى إلى مقتله على الفور.

وقتل وأصيب العشرات الليلة الماضية بانفجار لغم أرضي في محافظة دير الزور.

كذلك قالت مصادر محلية إن 16 مدنياً بينهم طفلة قتلوا وجرح 25 آخرون نتيجة انفجار اللغم بسيارة كانت تقلّهم للبحث عن فطر الكمأ، في منطقة الشولا على طريق تدمر – دير الزور.

المصدر: العربي الجديد – عدنان أحمد