أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون الإرهاب » عدة جرحى في إطلاق نار في هولاندا والشرطة لا تستبعد الدوافع الإرهابية / تم إرسال عدة مروحيات لتقديم المساعدة

عدة جرحى في إطلاق نار في هولاندا والشرطة لا تستبعد الدوافع الإرهابية / تم إرسال عدة مروحيات لتقديم المساعدة

أعلنت الشرطة الهولندية اليوم الاثنين أن عدة أشخاص أصيبوا بجروح في إطلاق نار في عربة مترو في مدينة أوتريخت الهولندية، فيما أشارت وسائل الإعلام المحلية إلى أن شرطة مكافحة الإرهاب وصلت إلى المكان.

وتحدثت الشرطة عن “دوافع إرهابية محتملة” وراء الهجوم. وقالت الشرطة على حسابها على تويتر “حادث إطلاق نار في منطقة 24 أكتوبربلاين في مدينة أوتريخت.. أصيب العديد بجروح. تم إغلاق المنطقة المحيطة ونحن نحقق في الأمر”. وأضافت “إنه حادث إطلاق نار في ترامواي. لقد تم إرسال عدة مروحيات لتقديم المساعدة”. وعرض الإعلام المحلي صوراً لرجال شرطة مقنعين ومسلحين وعربات إسعاف تحيط بالترامواي الذي توقف قرب جسر.

وتم وقف سير قطارات الترامواي في المنطقة، بحسب ما نقلت وكالة “ايه ان بي” الإخبارية عن الشركة المشغلة للقطارات “كيوباز”.

المصدر: الجزيرة

 

قالت الشرطة إن كثيرين أصيبوا في إطلاق نار في مدينة أوتريخت، وسط هولندا، صباح اليوم الإثنين، فيما أشارت وسائل الإعلام المحلية إلى أنّ شرطة مكافحة الإرهاب وصلت إلى المكان.

وأضافت الشرطة أنّ السلطات طوقت ميداناً في محطة للترام بوسط المدينة، وانتشرت خدمات الطوارئ في المكان.

وتحدثت الشرطة على حسابها على “تويتر”، عن “حادث إطلاق نار في منطقة 24 اكتوبربلاين في مدينة أوتريخت.. أصيب العديد من الناس بجروح. تم إغلاق المنطقة المحيطة ونحن نحقق في الأمر”.

وأضافت، بحسب ما نقلت وكالة “فرانس برس”، أنه “حادث إطلاق نار في ترامواي. لقد تم إرسال عدة مروحيات لتقديم المساعدة”.

وتابعت، وفق ما نقلت وكالة “رويترز”، أنّ إطلاق النار في أوتريخت قد يكون له “دافع إرهابي”.

وعرض الإعلام المحلي صوراً لرجال شرطة مقنعين ومسلحين وعربات إسعاف تحيط بالترامواي الذي توقف قرب جسر. وتم وقف سير قطارات الترامواي في المنطقة، بحسب ما نقلت وكالة “إيه إن بي” الإخبارية عن الشركة المشغلة للقطارات “كيوباز”.

وقال رئيس الوزراء الهولندي مارك روته، إنّ الحكومة تجري “محادثات أزمة” بعد واقعة إطلاق النار في أوتريخت.

وأفادت الإذاعة الهولندية بأنه جرى “تعزيز إجراءات الأمن عند مقر الحكومة في لاهاي”

 

المصدر: العربي الجديد – أمستردام – العربي الجديد