أخبار عاجلة
الرئيسية » منوعات » ترغب بشراء منزل جديد.. أخطاء فادحة تجنبها

ترغب بشراء منزل جديد.. أخطاء فادحة تجنبها

قبل الشروع في شراء منزلك المثالي، ضع أمامك أسئلة مثل: هل يبعد عن مكان عملك أو يناسب عائلتك؟ وعليك بالتفكير بقيمته المستقبلية إذا ما قررت بيعه.

عملية شراء المنازل معقدّة حتى أن أغلب الأشخاص الذي كانوا مستعدين لخوض غمارها شعروا بالندم لاحقا بسبب ارتكابهم مجموعة من الأخطاء حينما قرروا سريعا شراء منزل ما.

ويستعرض الكاتب نيك جيرهارت -في تقرير نشره موقع “ريديرز دايجست” الأميركي- قائمة لأهم الأخطاء الفادحة التي قد لا يتفطن إليها البعض إلا بعد شرائهم للمنزل الذي طالما رغبوا فيه.

ما يمكن أن يحدث مستقبلا

عندما يكون هناك منزل معين تفكر فيه وترغب باقتنائه، فكّر فيما يمكن أن يحدث في المستقبل.

وقد يساعدك طرح بعض الأسئلة على العثور على منزلك المثالي. علاوة على ذلك، لا بد من التفكير في قيمة منزلك المستقبلي إذا ما قررت في يوم ما بيعه، فلا أحد يعلم ما يخبئه المستقبل، حيث من الممكن أن تبيعه في وقت أبكر مما كنت تتصور.

الموافقة المُسبقة

إذا ما كنت تُفكر بجدية بشراء منزل، تأكد أولا من حصولك على الموافقة المُسبقة من البنك قبل الشروع بالبحث. وفور الحصول عليها، ستكون على دراية تماما بالمبلغ الذي يُمكنك دفعه لشراء منزل.

عدم القيام بجولة أخيرة

للوهلة الأولى، قد لا يبدو لك القيام بجولة أخيرة في المنزل قبل اقتنائه أمرا ضروريا، لكنك في الحقيقة تحتاج للتأكد من سلامة المنزل وبأنه لا يزال بحالة جيدة، كأن تتأكد من عدم وجود كتابات على الجدران أو عدم سرقة أجهزة منه.

فترة التنقل طويلة للغاية

إذا كان تنقلك يأخذ الكثير من وقتك، فابحث عن منزل يكون أقرب لمكان عملك. وفي الحقيقة، قد لا يكلّفك اقتناء منزل أقل مساحة خسارة ساعات طويلة في التنقل خلال أيام عملك.

تسريبات سقف المنزل

من المهم أن تجعل أحد الخبراء يتحقق من الأنابيب الموجودة فوق السقف، تحت الأرض أو خزانات الصرف الصحي أو الآبار، التي قد تُكلّفك الكثير لإصلاحها أو استبدالها.

شبكة الأسلاك

المنازل التي تم بناؤها منتصف الستينيات أو السبعينيات، قد تكون مزوّدة بأسلاك من الألمنيوم. يجب تحديد ما إذا تم تثبيتها بشكل صحيح خشية خطر اندلاع حريق. والجدير بالذكر أن استبدال الأسلاك قد يكلفك آلاف الدولارات.

عدم ادخار القدر الكافي

بينت دراسة لموقع “نيرد والت” أن أكبر ندم شعر به 2200 شخص ممّن اشتروا منازل أو قدموا طلبا للحصول على قرض، هو عدم ادخار قدر كاف من المال قبل اقتناء منزل. بينما شعر 10% أنهم يفتقرون للاستقرار المادي بعد اقتنائهم لمنازلهم.

عدم القيام بالبحث الكافي

نصف المشاركين بالدراسة، قالوا إنهم سيقومون بالمزيد من الأبحاث إذا ما تسنى لهم ذلك من جديد.

وشعر 41% من الذين تقدموا بطلب للحصول على قرض أنهم لم يكونوا ملمّين بالخيارات المتاحة أمامهم. كما أشارت النسبة نفسها إلى أن العديد ممن اقتنوا المنازل لم يكونوا على بيّنة من جميع التكاليف.

عدم اختيار الحجم المناسب

20% ممن اقتنوا منازل والمنتمين لجيل الألفية و20% من المنتمين للجيل الأكبر شعروا بالندم إزاء عدم اقتنائهم لمنزل أكبر من حيث المساحة.