أخبار عاجلة
الرئيسية » حقيقة أم إشاعة » الإفراج عن 50 معتقلا من حماه المركزي ومصير مجهول ينتظر البقية

الإفراج عن 50 معتقلا من حماه المركزي ومصير مجهول ينتظر البقية


أكد مصدر خاص من داخل سجن “حماه المركزي” أن نظام الأسد أفرج اليوم الأربعاء عن خمسين معتقلا، وذلك بعد زيارة قام بها أمس قائد شرطة حماة ورئيس فرع الأمن الجنائي ونائب رئيس فرع الأمن السياسي، أبلغوا خلالها عددا من المعتقلين بالاستعداد للإفراج عنهم.

وأضاف المصدر أن المعتقلين المفرج عنهم تم نقلهم صباح اليوم إلى مبنى المحافظة لتصويرهم كما اعتاد النظام سابقا.

وأكد أن بين المعتقلين المفرج عنهم محكومين بالإعدام والمؤبد بقرارات صدرت عن المحكمة الميدانية العسكرية في دمشق، إضافة إلى معتقلين موقوفين لصالح محكمة “جنايات الإرهاب” التي أحدثها النظام بعد الثورة السورية لمحاكمة معارضيه.

ورجح المصدر أن عملية الإفراج تأتي في إطار التفاهمات والاتفاقيات الدولية التي طالبت نظام الأسد مرار وتكرار بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجونه.

في المقابل قال المصدر إن عملية الإفراج أتت بعد تهديد نظام الأسد قبل أيام باقتحام السجن، وإغلاق أبواب الغرف والمهاجع، ونقل معتقلين لسجن “صيدنايا” العسكري وسجون أخرى، وهو ما يرفضه ويخشاه نحو 70 معتقلا سياسيا ممن مازال في سجن حماة المركزي حتى الآن من أصل 160 كانوا سابقا تم الإفراج عنهم على دفعات.

لـ”زمان الوصل”




  • *هل الخبر حقيقة أم إشاعة؟

  • الاسم (يمكنك استخدام اسم مستعار)

  • لماذا تعتقد/تعتقدين الخبر

تنويه : ماينشر على صفحة حقيقة أم إشاعة تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع