أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » بقوة السلاح أهالي بلدة المتاعية في درعا يمنعون دورية أمن من اعتقال مواطنٍ أردني كان زائراً عندهم

بقوة السلاح أهالي بلدة المتاعية في درعا يمنعون دورية أمن من اعتقال مواطنٍ أردني كان زائراً عندهم

منع أهالي بلدة في محافظة درعا جنوبي البلاد دورية تابعة للأمن العسكري في قوات النظام السوري مدعومة بعناصر “المصالحات”، من اعتقال مواطنٍ أردني كان زائراً لدى أحد سكان البلدة.

وقالت مصادر محلية إن الدورية المشتركة حاولت اقتحام منزل في بلة المتاعية، إلا أن الأهالي تصدوا بما توفر لديهم من أسلحة خفيفة للدورية وطردوا العناصر.

وذكرت “وكالة ستيب” أن الأهالي “ضربوا أحد مسؤولي الأمن العسكري”، وأوضحت أن ذلك “المسؤول” كان مقاتلاً في أحد فصائل المعارضة سابقاً، وانتسب حديثاً إلى “الأمن العسكري” بعد تسوية وضعه وإجراء مصالحة مع النظام السوري!

وتشهد محافظة درعا أحداثاً أمنية متكررة، أبرزها المظاهرات التي خرجت في عدد من المناطق احتجاجاً على إعادة نصب تمثال حافظ الأسد، إضافة إلى خروج مظاهرات منددة بالعمليات العسكرية لقوات النظام والميليشيات الموالية لها في محافظة إدلب.

فضلاً عن ذلك، شهدت محافظة درعا عمليات قتل متكررة لعناصر وقادة “المصالحات” واعتقال قوات النظام لبعضهم الآخر.

وآخر تلك الأحداث الأمنية كان اغتيال “سامر عبد المجيد النصار” الذي كان مقاتلاً في فصيل “ألوية العمري” وانتسب إلى ميليشيا “الدفاع الوطني”، بعد إجراء تسويةً مع سلطات النظام السوري أواخر تموز (يوليو) من العام الماضي.