أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » “قسد”: خسرنا 11 ألف قتيلاً.. وانقذنا حياة 5 ملايين!

“قسد”: خسرنا 11 ألف قتيلاً.. وانقذنا حياة 5 ملايين!

أعلنت “قوات سوريا الديموقراطية”، السبت، الانتهاء من تنظيم “الدولة الإسلامية”، في احتفالية رسمية، في حقل العمر النفطي، أحد أهم القواعد الأميركية بديرالزور، بحسب مراسل “المدن” سعيد القاسم.

وحضر الاحتفالية كل من سفير الولايات المتحدة الأسبق في البحرين المستشار وليم روباك، وقائد “قسد” العسكري مظلوم عبدي “كوباني” المعروف أيضاً باسم “شاهين جيلو”، وقائد “وحدات حماية المرأة” نوروز أحمد. ورفعوا الستارة عن “النصب التذكاري” الذي يرمز للنصر على “داعش”. وقدّم عبدي، “درع النصر” لروباك.

وقال المتحدث الرسمي لـ”قسد” غابرئيل كينو، في بداية الاحتفالية: “بفضل الاف التضحيات التي قدمناها وبمساندة التحالف الدولي استطعنا القضاء على خلافة داعش الارهابية”.

ومثّل مظلوم عبدي “التحالف الدولي” في الاحتفالية، وقال: “نحارب داعش والقاعدة منذ 2012 واستطعنا انقاذ حياة أكثر من 5 ملايين في شمال وشرق سوريا ومناطق مختلفة من سوريا”.

وأضاف: “لأجل هذا النصر فقد 11 ألف مقاتل من قسد حياتهم، بالاضافة لأكثر من 21 الف جريح، وتمكنا من تحرير 52 ألف كيلومتر مربع من الأراضي”، مؤكداً بدء “مرحلة جديدة من الحرب ضد التنظيم من خلال القضاء على خلاياه السرية”. وأكد أنه “يجب محاكمة الدواعش بمحكمة دولية على الأرض التي ارتكبوا عليها جرائمهم”.

وطالب عبدي النظام السوري بـ”تفضيل لغة الحوار والبدء بخطوات جدية للوصول الى سياسي يضمن الاعتراف بالادارة الذاتية”.

ووصف المبعوث السابق للولايات المتحدة بريت ماكغورك، اعلان النصر بـ”الانجاز التاريخي”، وقال في تغريدة:”من المهم اليوم أن نشكر قوات سوريا الديموقراطية لمتابعة هذه الحملة بفعالية، ونقدم تعازينا لأولئك الذين فقدوا حياتهم في المعركة، وتميزوا بهذا الإنجاز التاريخي في الدفاع عن العالم المتحضر”.

من جهته، أعلن “التحالف الدولي” أن تهديد “داعش” للعالم سيستمر عبر أساليبه التخريبية. وتابع: “سنساعد أهالي المناطق المحررة بإعادة الإعمار وبناء المؤسسات الديموقراطية”. وأعلن أنه رغم القضاء على “داعش” في العراق وسوريا “علينا التنبه إلى أن الحملة لم تنته”. وقال التحالف إنه “علينا دعم القرار الأممي 2254 لإنهاء الصراع في سوريا”.

وقال مدير المركز الاعلامي في “قسد” مصطفى بالي، في “تويتر”: “تعلن قوات سوريا الديموقراطية القضاء التام على ما يسمى بالخلافة وخسارة التنظيم لأراضي سيطرته بنسبة مئة في المئة”. وفي تغريدة أخرى قال: “الباغوز تحررت والنصر العسكري ضد داعش تحقق”، مضيفاً “بعد سنوات من التضحيات الكبرى نبشر العالم بزوال دولة الخلافة المزعومة”.

ورفعت “قسد” رايتها الصفراء على مبنى داخل آخر بقعة كانت تحت سيطرة التنظيم في الباغوز.

وأكد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، السبت، أن “خطراً كبيراً زال عن بلادنا” معتبراً في الوقت ذاته أن “التهديد لا يزال قائماً والكفاح ضد المجموعات الارهابية يجب أن يستمر”.
وقالت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي، في “تويتر”: “الدولة الإسلامية لم تعد تسيطر على أي أراض لكنها لم تختف”.

قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط الجنرال جوزف فوتيل، قال إن المعركة ضد التنظيم “بعيدة من الانتهاء”. في حين حذر باحث في “معهد الحرب الحديثة” في ويست بوينت، من أن هزيمة التنظيم المتطرف لا تزال بعيدة. وقال لوكالة “فرانس برس” إن التنظيم “منظمة إرهابية، كل ما عليهم فعله هو إلقاء أسلحتهم ومحاولة الذوبان وسط السكان والفرار فحسب”. وأضاف “لم ينتهوا ولن ينتهوا” بهذه البساطة.