أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مقتل الملازم أول أوس ديب برصاص “الدفاع الوطني” في حلب

مقتل الملازم أول أوس ديب برصاص “الدفاع الوطني” في حلب

قتل ضابط بصفوف قوات الأسد نتيجة اشتباكات بين عناصر “الدفاع الوطني” في حي الحمدانية في مدينة حلب.

وقالت شبكات موالية للنظام السوري، منها “أخبار حلب” اليوم، الأحد 24 من آذار، إن الملازم أول، أوس ديب، قتل بعد تعرضه لرصاص “طائش” صادر عن مشاجرة جماعية “بين عائلتي شبيحة” في حي الحمدانية في حلب.

وأوضحت أن ديب أصيب بطلق ناري في الرأس، أمس، في أثناء مروره بجانب مشاجرة جماعية بين “الدفاع الوطني”، ليفارق الحياة اليوم في المشفى العسكري في المدينة.

ويتبع الملازم أول لأكاديمية الأسد للهندسة العسكرية في حلب، وهو من دورة الضباط 69، وينحدر من قرية ربعو التابعة لمصياف غربي مدينة حماة.

وشهدت حلب مقتل ضابط برتبة رائد وثلاثة عناصر آخرين في أيلول الماضي، خلال ملاحقتهم أحد المطلوبين الذي قام بإطلاق النار على دورية الأمن في حي باب الفرج بالمدينة.

وتكررت حوادث القتل والخطف في مدينة حلب منذ سيطرة قوات الأسد على المنطقة في 2016، عقب خروج المعارضة منها.

وأدت حالة الفوضى إلى تدخل القوات الروسية، التي قامت باعتقال العشرات ونقل آخرين من القوات الإيرانية والميليشيات السورية لتخفيف حالة الغضب الشعبي.

وفي أيار الماضي، أثار مقتل الضابط برتبة مقدم، سومر زيدان، في ظروف غامضة جدلًا بعد أن وجد مقتولًا في منزله.

وبينما قال ناشطون مؤيدون للنظام إن زيدان توفي نتيجة تعرضه لحادث، نقل موقع “هاشتاغ سيريا” المحلي عن مصادر وصفها بالخاصة أن زيدان قتل بطلقتين في صدره في أثناء وجوده في منزله.

وتخضع مدينة حلب لسيطرة النظام السوري بشكل كامل، بعدما استعاد سيطرته على الأحياء الشرقية، أواخر 2016.

وكان النظام السوري أقال، في 26 من أيار الماضي، قائد ميليشيا “الدفاع الوطني” في حلب، سامي أوبري، على خلفية السرقات والتجاوزات التي قام بها عناصره في مدينة حلب.