أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون الإرهاب » واشنطن تدعو الدول لاستعادة «دواعشها» من سوريا

واشنطن تدعو الدول لاستعادة «دواعشها» من سوريا

دعت الولايات المتحدة مجدداً، الاثنين، كل الدول التي لديها مواطنون معتقلون في سوريا بتهمة المشاركة في القتال إلى جانب تنظيم «داعش»، إلى استعادة مواطنيها، رافضة فكرة إقامة محكمة دولية لمحاكمتهم.

وكانت «قوات سوريا الديمقراطية» دعت إلى إقامة «محكمة دولية خاصة في شمال شرقي سوريا لمحاكمة مجرمي تنظيم (داعش)»، وأعربت عن الأسف لتلكؤ جميع الدول في استعادة مواطنيها.

ورداً على سؤال حول فكرة إنشاء هذه المحكمة الدولية، قال الممثل الأميركي الخاص لسوريا، جيمس جيفري: «نحن لسنا بصدد دراسة هذا الاحتمال في الوقت الحاضر».

واعتبر جيفري، أن «الأولوية» بالنسبة لواشنطن هي لممارسة «ضغوط على هذه الدول لكي تستعيد مواطنيها، سواء كانوا مسؤولين عن جرائم أم لا»، معتبراً أن هذه الدول لم تبذل ما يكفي من الجهود لاستعادتهم وإيجاد المخرج القانوني لمحاكمتهم.

وتؤكد «قوات سوريا الديمقراطية» وجود نحو ألف معتقل أجنبي من المتطرفين بمعزل عن السوريين والعراقيين.

ودعت واشنطن مراراً خلال الأسابيع القليلة الماضية الدول الغربية إلى استعادة مواطنيها، وبخاصة فرنسا، وبلجيكا، والمملكة المتحدة.

ورفض جيفري تحديد أي مهلة لانتشار الجنود الأميركيين في سوريا، مكرراً القول: إن الانسحاب «بدأ للتو»، وإن «كتيبة صغيرة» ستبقى في سوريا.

وعن إقامة منطقة آمنة على الحدود بين سوريا وتركيا يتم التفاوض بشأنها بين تركيا والولايات المتحدة، قال المسؤول الأميركي: إنها ستكون خالية من وحدات حماية الشعب الكردية لإرضاء تركيا التي تعتبرهم «إرهابيين».

المصدر: الشرق الأوسط