أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » “عرمان مفتاح الحرايب” : تشكيل عسكري جديد في السويداء.. لكنه محايد

“عرمان مفتاح الحرايب” : تشكيل عسكري جديد في السويداء.. لكنه محايد

أعلنت مجموعة من المتطوعين في محافظة السويداء يوم الجمعة 29 آذار (مارس) تشكيل فصيل مسلح جديد في المحافظة.

وقال ناشطو “السويداء 24” إن الإعلان جرى في حفل أقيم ببلدة عرمان جنوب شرق محافظة السويداء، وأطلقت المجموعة على فصيلها اسم “عرمان مفتاح الحرايب”، وأظهرت صور الحفل مشاركة العشرات من الأهالي وتواجد أسلحة خفيفة ومتوسطة بحوزة بعضهم.

ونقل المصدر عن المشرفين على الفصيل قولهم إنه “قائم على مبدأ الحياد عن الأوضاع السياسية الراهنة في سورية”، بينما أكدوا “مبدأ الدفاع عن المحافظة من أي اعتداء”، دون تحديد الجهة التي ممكن أن “تعتدي على المحافظة”!

وشارك في حفل الافتتاح العشرات من أهالي بلدتي عرمان، وأطلق منتسبو التشكيل الجديد النار بكثافة أثناء الحفل.

وتوجد في محافظة السويداء عدد من الفصائل المحلية أبرزها “رجال الكرامة” التي يقودها عدد من “مشايخ عقل الطائفة الدرزية”، إضافة إلى انتشار مجموعات مسلحة تمتهن “السرقة والتشليح والخطف”، فضلاً عن قوات النظام وأفرعها الأمنية.

وشهدت القرى والبلدات الواقعة في الجهة الشرقية للمحافظة والمحاذية للبادية السورية، هجمات متكررة من جانب تنظيم داعش، آخرها الهجوم الذي وقع في شهر كانون الأول (ديسمبر) من العام الماضي، وأشرسها، وسبق ذلك أعنف الهجمات التي شنها التنظيم على المحافظة صيف العام الماضي.

ووقع الهجوم أواخر شهر تموز (يوليو) من العام 2018، ووصل مسلحو التنظيم إلى سوق الخضار في مدينة السويداء، قادمين من الحدود الإدارية الشرقية للمحافظة، وأسفر عن سقوط عشرات القتلى، وخطف العشرات من النساء والأطفال، والذين لقي بعضهم حتفه على يد التنظيم، قبل أن يطلق سراح من تبقى بقبضته في إطار صفقة مع قوات النظام.

فضلاً عن المناوشات المتكررة بين الفصائل المحلية في محافظة السويداء، وقوات النظام السوري، وعمليات الخطف المتبادلة، إلا أن هذه المناوشات غالباً ما كانت تنتهي بـ “تبويس الشوارب”!