أخبار عاجلة
الرئيسية » صحافة وإعلام » ابراهيم المنجر سوري راحل مرشح لجائزة “الشجاعة الصحافية”

ابراهيم المنجر سوري راحل مرشح لجائزة “الشجاعة الصحافية”

رشح معهد “ليغاتوم” للأبحاث، في لندن، الصحافي السوري الراحل ابراهيم المنجر لجائزة “الشجاعة في مجال الصحافة”، التي يمنحها المعهد سنوياً منذ العام 2018.

وبحسب المعهد، تم إنشاء جائزة “الشجاعة في الصحافة” لتسليط الضوء على المخاطر التي يواجهها الصحافيون في جميع أنحاء العالم، بعد عقب وفاة دافني كاروانا غاليزيا، الصحافية المالطية التي قتلت في انفجار سيارة مفخخة في تشرين الأول/أكتوبر2017.

وأسس المعهد هذه الجائزة لتكريم غاليزيا، إذ تمنح للصحافيين الذين يقتلون أثناء تأدية عملهم أو كنتيجة مباشرة له. وسيتمّ الإعلان عن الفائز بها ومنحها خلال حفل استقبال بمقر المعهد في لندن في 29 نيسان/أبريل الجاري.

وينحدر المنجر، الذي كان يعمل مراسلاً ميدانياً مع شبكة “AY24” المعارضة وإذاعات محلية، من بلدة صيدا في ريف درعا، وقتل منتصف العام 2018 جراء إطلاق الرصاص عليه من قبل مجهولين، عن عمر يناهز 26 عاماً.

كذلك عرف المنجر بنشاطه كمصور حربي في غالبية المعارك بين الجيش السوري الحر وقوات النظام وتنظيم “داعش” في درعا، بالإضافة لتوثيقه المئات من غارات وقصف قوات النظام على محافظته، ونقل معاناة المدنيين هناك.