أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مجهولون يقتلون الصراف مصعب عبد الكريم عثمان ويسرقون أمواله في الباب بريف حلب الشرقي

مجهولون يقتلون الصراف مصعب عبد الكريم عثمان ويسرقون أمواله في الباب بريف حلب الشرقي

هاجم مسلحان مجهولان احد الصيارفة امام منزله في مدينة “الباب” الخاضعة للفصائل التركية بريف حلب الشمالي، اثناء عودته من محله، وقاما بقتله وسرقة اموال كانت بحوزته.

وذكر ابن عم الضحية “عبد المطلب عثمان” لموقع /زمان الوصل/ ، إن شخصين مجهولين يستقلان دراجة نارية، هاجما ابن عمه “مصعب عبد الكريم عثمان” تولد مدينة “الباب” 1978 وهو متزوج واب لـ 4 أطفال، ذلك اثناء عودته من محل الصرافة، وقاما بطعنه في صدره وإطلاق 5 رصاصات مسدس على رأسه وقلبه، أمام منزله بشارع شركة الكهرباء القديمة، وبعد قتله سرقوا امواله ولاذوا بالفرار.

وسلب الجناة من المغدور، مبلغ 10 مليون ليرة سورية و11 ألف دولار أمريكي، إضافة إلى دراجته النارية، رغم ان سيارة شقيق الضحية كانت خلفه، لكن المهاجمون ارتكبوا الجريمة بسرعة وفروا هاربين.

وتعاني مناطق الشمال السوري الخاضعة للفصائل التركية، من غياب الامن، حيث تكثر عمليات القتل، السرقة، الخطف، مخلفة العديد من القتلى بين المدنيين والمسلحين.

حيث طالب ابن عم الضحية، القوى الامنية للفصائل بتوفير الامن بالمدينة، ونصب كاميرا مراقبة لمنع جرائم كهذه، وملاحقة الفاعلين وإنزال أقصى العقوبات بحقهم.

يذكر ان أصحاب محلات الصرافة والصياغة في محافظة إدلب، أغلقوا محالهم في كانون الأول ديسمبر الماضي، احتجاجا على تعرض العديد منهم لعمليات خطف وسرقة.