أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون الإرهاب » داعش يغتال عدة أشخاص “نحراً” بعمليات متفرقة شرقي دير الزور

داعش يغتال عدة أشخاص “نحراً” بعمليات متفرقة شرقي دير الزور

اتسعت عمليات الاغتيال في ريف دير الزور الشرقي خلال 24 ساعة الماضية، حيث طالت مجموعة من الأشخاص بينهم عناصر من ميليشيا “قسد”، وقد قتل أكثر المستهدفين “نحراً” (فصل الرأس عن الجسد بسلاح أبيض).

وبحسب “شبكة فرات بوست” المحلية، فإنه “عثر اليوم الأحد على رأس عبد الرزاق الصويلح بعد قتله من قبل مجهولين، يرجح أنهم تابعون لتنظيم الدولة، بالقرب من أحد حواجز قسد في بلدة الطيانة” مشيرةً إلى أن “عبد الرزاق تم اختطافه من قبل مجهولين يوم أمس من مدينة هجين، وهو مدني ولا ينتمي لأي جهة عسكرية، حسب ذويه”.

وبحسب المصدر نفسه، “قام مجهولون يرجح أنهم تابعون لتنظيم الدولة بقتل عبد الصالح الرمضان من أبناء مدينة هجين ذبحاً ورمي جثته عند الطريق العام في بلدة سويدان جزيرة صباح الأحد، ووجد بجانبه بيان كتب فيه (المرتد عبد الصالح الرمضان قام بتسليم عناصر تنظيم الدولة إلى قسد والحكم قتل رده) بتوقيع ما يسمى ولاية الخير حسب البيان”.

وسبق العمليتين مقتل عمار دقوري أحد عناصر YPG إثر قيام مجهولين يستقلون سيارة دفع رباعي بإطلاق النار عليه بالقرب من بلدة الكسرة يوم أمس، أثناء نقله أسطوانات الغاز بشاحنة من دير الزور إلى محافظة الحسكة.

كما أكدت “فرات بوست” أن مجهولين يرجح أنهم تابعون لتنظيم داعش بقتل أحد عناصر “قسد” في بلدة الكسرة، يوم أمس، في حين تبنى التنظيم عملية قتل أحد عناصر الميليشيا ذبحاً في مدينة الشحيل.