أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » النظام يعزل مأمون رحمة خطيب الجامع الاموي بدمشق رغم تزلفه المقيت ومديحه الدائم للمجرم بشار

النظام يعزل مأمون رحمة خطيب الجامع الاموي بدمشق رغم تزلفه المقيت ومديحه الدائم للمجرم بشار

قررت وزارة الاوقاف في حكومة النظام، إقالة أمام وخطيب جامع بني امية الكبير في العاصمة دمشق، المشهور بخطبه الغريبة على منبر الجامع.

وذكرت صفحات موالية إنَّ الوزارة، عيَّنت كلاً من “توفيق البوطي” و”حسام الفرفور” و”عبدالفتاح البزم”، و”بشير عبدالباري” و”عدنان الأفيوني”، و”شريف الصواف”، كخطباء في الجامع بالتناوب اعتباراً من الجمعة القادمة 26 نيسان.

بعد ان قررت وزارة الاوقاف إقالة “مأمون رحمة” إمام وخطيب الجامع الأموي، مشيرة الى ان سبب إقالته يعود الى “تصريحانه الغريبة من منبر الجامع”.

وتلقى خطب “رحمة” التي يلقيها في كل يوم جمعة سخرية واسعة، حيث انه يخصصها لتهديد أمريكا وإسرائيل، هذا غير تشبيحه على اهالي محافظة ادلب، بالتهديد والوعيد، فضلا عن مبالغته في التطبيل للرئيس النظام وبطانته، الا ان اكثر ما اثار السخرية حتى بين الموالين، هي خطبته العصماء عن ازمة المحروقات الخانقة التي تعاني منها مناطق النظام، حيث اعتبر وقوف المواطنين في الطوابير ساعات طويلة مجرد نزهة (سيران).