أخبار عاجلة
الرئيسية » حقيقة أم إشاعة » تركيا تفصل عفرين عن سوريا بجدار اسمنتي طوله 70 كم

تركيا تفصل عفرين عن سوريا بجدار اسمنتي طوله 70 كم


تعمل الآليات التابعة للجيش التركي، على بناء جدار حول منطقة عفرين شمال سوريا، على شكل سور يعزل المنطقة عن ريف حلب، ضمن مخطط لفصل المنطقة من الجهتين الشرقية والجنوبية عن الدولة السورية.

وذكرت مواقع كردية ان الجيش التركي، نقل جدراناً اسمنتية، وبدأ اعمال هدم وحفر لاستكمال بناء الجدار، تم خلالها هدم وجرف بيوت المدنيين والمنشآت العامة واقتلاع أشجار الزيتون التي تعترض خط الجدار.

وبلغ طول الجدار لحد الآن 500 متر في قرى مريمين 7 كم شمال شرق مركز مدينة عفرين، 400 متر في جلبرة / جليل الواقعة 8 كم شرق مركز مدينة عفرين، 100 متر في كيمارا الاثرية 8 كم جنوب شرق مدينة عفرين/، ويبلغ ارتفاع جدار الفصل 3 م، وبعد اتمام بنائه سيتم فصل عفرين التي تسكنها اغلبية كردية عن سوريا.

حول الخطوة التركية الخطيرة، اوضح الصحفي فرهاد الشامي في حسابه الخاص على الفيسبوك، قائلا: “لا يمكن استسهال تلك الإجراءات، فهي تهدف إلى بناء جدار كامل انطلاقاً من حدود إدلب إلى جرابلس تحت مسمى المنطقة الأمنية”، مشيرا الى إبراهيم كالن المتحدث باسم الرئاسة التركية الذي كشف عن مشروع فصل عفرين عن سوريا، حيث يتضمن المخطط إزالة كافة المعالم السورية من المنطقة /مؤسسات خدمية- إتصالات- إزالة بعض الطرق- إنشاء طرق لربط المنطقة بتركيا.

وانتقد الشامي تلك الاصوات التي تحاول الالتفاف على القضية باختراع مصطلحات جديدة “مخففة” لما يقوم به الجيش التركي والفصائل التابعة له، مطالبا بجعل عفرين القضية الأولى للنقاش والعمل.

بدورها تحدثت وكالة سانا النظام عن بدء القوات التركية بناء الجدار الإسمنتي في محيط مدينة عفرين، مشيرة الى ان الهدف من ذلك هو “عزل عفرين عن محيطها الجغرافي الطبيعي كجزء لا يتجزأ من الأراضي السورية، وتقطيع أوصال المنطقة عن بعضها”، موضحة ان تركيا تستعجل في بناء جدار فصل بطول 70كم، داخل الأراضي السورية، مع أبراج المراقبة متصلة مباشر مع نقاط عسكرية للجيش التركي في إدلب المجاورة لعفرين.




  • *هل الخبر حقيقة أم إشاعة؟

  • الاسم (يمكنك استخدام اسم مستعار)

  • لماذا تعتقد/تعتقدين الخبر

تنويه : ماينشر على صفحة حقيقة أم إشاعة تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع