أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » قمة في فلاديفوستوك.. بوتين وكيم يبحثان الأزمة الكورية

قمة في فلاديفوستوك.. بوتين وكيم يبحثان الأزمة الكورية

رحب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بجهود الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون لحل الملف النووي وتطبيع الحوار مع الولايات المتحدة في هذا الإطار.

وأضاف بوتين في مستهل القمة -التي جمعته مع كيم جونغ أون والتي انطلقت اليوم الخميس في مدينة فلاديفوستوك شرقي روسيا- أنه سيبحث مع الزعيم الكوري الشمالي ما يمكن لروسيا أن تقدمه من أجل دعم المسارات الإيجابية الرامية لتسوية الوضع في شبه الجزيرة الكورية.

من جانبه، عبر الزعيم الكوري الشمالي عن أمله بأن يسهم لقاؤه مع الرئيس الروسي في تبادل الآراء بشأن الملف النووي لكوريا الشمالية والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال مراسل الجزيرة إن جدول أعمال القمة يتضمن مباحثات ثنائية مغلقة بين الزعيمين تتلوها محادثات بحضور وفدي البلدين.

وأضاف المراسل أن الملف النووي الكوري الشمالي والعلاقات الثنائية يتصدران المباحثات.

ومن المنتظر أن يغادر الرئيس الروسي إلى الصين فور انتهاء القمة للمشاركة في منتدى اقتصادي دولي، في حين تستغرق زيارة الزعيم الكوري الشمالي يومين يحضر خلالهما فعاليات ثقافية وصناعية وأخرى عسكرية.

وقال بوتين للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إنه يتوقع أن تساعد زيارته لروسيا البلدين على فهم كيفية التوصل إلى تسوية في شبه الجزيرة الكورية وتعزيز العلاقات الثنائية، مؤكدا ترحيبه بمساعي كيم لتطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة.

من جهته، قال كيم إن القمة مع بوتين ستساعدهما على تقييم قضايا شبه الجزيرة الكورية وتنسيق المواقف، وقال إنه يتطلع إلى تعزيز العلاقات التقليدية لبلاده مع روسيا.

وهذه أول زيارة لكيم جونغ أون إلى روسيا منذ توليه زمام الحكم في بلاده عام 2011.