أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الجمعة 26-04-2019 : قبيل انتهاء “أستانة 12” الطيران الروسي يقصف المنطقة منزوعة السلاح

الجمعة 26-04-2019 : قبيل انتهاء “أستانة 12” الطيران الروسي يقصف المنطقة منزوعة السلاح

شن الطيران الحربي الروسي، اليوم الجمعة، عدة غارات على قرى وبلدات في ريفي حماة وإدلب، وذلك تزامنا مع تسيير دورية مراقبة تركية في محيط المنطقة المشمولة باتفاق “المنطقة منزوعة السلاح الثقيل” شمال غربي سورية.

وقالت مصادر محلية لـ”العربي الجديد” إن الطيران الحربي الروسي شن أربع غارات استهدفت قرى وبلدات تل هواش بريف حماة الشمالي والشيخ إدريس في ريف حماة الشمالي الغربي، والموزة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، أسفرت عن أضرار مادية.

وفي غضون ذلك، قصفت قوات النظام السوري بالمدفعية والصواريخ قريتي لحايا والبويضة بريف حماة الشمالي، وأسفر القصف أيضا عن أضرار مادية، وفق المصادر ذاتها.

وتزامن القصف الروسي وقصف النظام مع تسيير دورية مراقبة من الجيش التركي انطلاقا من نقطة القوات التركية في مورك بريف حماة الشمالي، وصولا إلى نقطة العيس بريف حلب الجنوبي، مرورا بنقطة الصرمان بريف إدلب الشرقي.

ويأتي ذلك قبيل انتهاء الجولة 12 من محادثات أستانة المنعقدة في العاصمة الكازاخية نور سلطان، بين وفود النظام والمعارضة السورية والدول الضامنة والراعية لاتفاق خفض التصعيد واتفاق المنطقة منزوعة السلاح في شمال غربي سورية.

يذكر أن دورية مراقبة تركية انطلقت، أمس الخميس، من نقطة مراقبة شير مغار بريف حماة الغربي، وكان خط مسيرها باتجاه نقطة اشتبرق غرب جسر الشغور بريف إدلب الغربي، لكنها أوقفت مسيرها في منطقة سهل الغاب غربي حماة وعادت إلى نقطة المراقبة في شير مغار نتيجة القصف المدفعي والصاروخي من قوات النظام.

من جانب آخر، ذكرت “وكالة ستيب” المحلية اليوم الجمعة أن “مجموعة مقاتلين من غرفة “وحرّض المؤمنين” هاجمت نقطة لقوّات النظام على محور حاجز المشاريع المتاخم لقرية جورين غرب حماة”.

ونقلت الوكالة عن “المعرفات الرسمية للغرفة” أنه “نتيجة الغارة تمكنوا من قتل أكثر من عشرة عناصر لقوّات النظام، بالإضافة إلى عدد آخر من الجرحى. كما قتل أحد مقاتلي المجموعة المهاجمة، دون إيضاح أي تفاصيل عن أعداد الجرحى”.

وذكرت أن هذه العملية تأتي بعد يومين على عملية مشابهة قام بها فصيل “كتائب الفتح” على محور حاجز الحاكورة في سهل الغاب بريف حماة الغربي، وأوقعت قتلى وجرحى في صفوف قوّات النظام.

ونقلت الوكالة عن غرفة “وحرّض المؤمنين” أنها أشارت، في بيان منفصل، إلى تمكن مقاتليها من استهداف القاعدة الجوية الروسية في قاعدة حميميم، بصواريخ من نوع “غراد” بعيدة المدى، مؤكدة تحقيق إصابات مباشرة.

المصدر: العربي الجديد – جلال بكور