أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » “قسد” تنذر النازحين في الرقة.. “الكفيل أو المغادرة” / لمواجهة الخلايا النائمة التابعة ل “داعش” .

“قسد” تنذر النازحين في الرقة.. “الكفيل أو المغادرة” / لمواجهة الخلايا النائمة التابعة ل “داعش” .

أصدرت مليشيا “قوات سورية الديمقراطية”، أخيرا، قرارا يمنع النازحين الموجودين في مدينة الرقة من البقاء دون وجود كفيل من أهالي المدينة.

وذكرت مصادر محلية لـ”العربي الجديد”، أن الإدارة المدنية التابعة لـ”قوات سورية الديمقراطية” في مدينة الرقة أبلغت عن طريق قوات الأمن التابعة لها النازحين المتحدرين من دير الزور وحلب وحماة وحمص، بضرورة تأمين كفيل من أهالي مدينة الرقة وإلا فعليهم المغادرة خلال عشرين يوما.

وأوضحت المصادر أن القرار صدر بشكل مفاجئ، إذ تذرعت المليشيا بأن ذلك للضرورة الأمنية، ولمواجهة الخلايا النائمة التابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وليست هناك أرقام دقيقة عن أعداد النازحين في الرقة، وقد وصلوا إلى المدينة عقب سيطرة “قسد” بدعم التحالف عليها في أكتوبر/تشرين الأول عام 2017.

وبحسب المصادر، فقد تعرض العديد من أبناء العائلات النازحة وخاصة من نازحي دير الزور للاعتقال من قبل قوات الأمن التابعة لـ”مجلس الرقة”، وذلك بحجة التحقيق معهم.

وأكد الناشط أبو محمد الجزراوي لـ”العربي الجديد”، أن المليشيا قامت أخيرا بحملة اعتقالات طاولت النازحين المتحدرين من الميادين، التي تسيطر عليها المليشيات الإيرانية ومليشيات النظام، وقامت بنقل المعتقلين بعد التحقيق معهم إلى مخيم عين عيسى، وكانت الذريعة عدم حيازتهم ورقة كفيل.

ويذكر أن مليشيا “قوات سورية الديمقراطية” التي تقودها “وحدات حماية الشعب الكردي”، قامت في وقت سابق، بفرض القرار ذاته على المناطق ذات الغالبية الكردية أو المناطق العربية التي تسيطر عليها المليشيا في شمال شرق سورية وفي مدينة منبج بريف حلب.

وكانت المليشيا تفرض وجود كفيل لاستقبال النازحين في نواحي عفرين وذلك قبل سيطرة “الجيش السوري الحر” بدعم تركي على تلك المنطقة.

المصدر: العربي الجديد – جلال بكور